اكتشاف مدينة أثرية قديمة بالقدس بعد سنوات من الحفر

ads

محمد سعيد

05:59 م

الأربعاء 13/فبراير/2019

اكتشاف مدينة أثرية قديمة بالقدس بعد سنوات من الحفر
حجم الخط A- A+

يدعي فريق من علماء الآثار، بقيادة الدكتور "سكوت ستريبلنج"، الذي كان يحفر موقع بالقرب من القدس منذ عدة سنوات، أنه تبين أخيراً الموقع الدقيق لمدينة "آي" التوراتية، كما هو مذكور في العهد القديم.

حيث استخدم علماء الآثار الذين يعملون في موقع ما، قد يكون أو لا يكون أنقاض مدينة "آي" التوراتية، وصفًا للمعركة من "كتاب يشوع"، للمساعدة في تحديد الموقع.

وتجري أعمال الحفر تحت رعاية منظمة "الشركاء لأبحاث الكتاب المقدس" (ABR)، التي وصفها موقع "بريكينج إسرائيل نيوز" على الإنترنت بـأنها "منظمة مسيحية تجمع بين أبحاث الكتاب المقدس وعلم الآثار من أجل التقدم المتبادل في كلا المجالين".

كما نقل الموقع عن الدكتور "ستريبلنج" قوله: "كان هناك 14 سنة من الحفر العسير مع توقف لمدة 8 سنوات بسبب الانتفاضة، لقد عانينا كثيرا، لكننا ثابرنا وقمنا بأعمال حفر ممتازة."

وتم ذكر مدينة "آي" العجائبية في كتاب يشوع، التي احتلها الإسرائيليون بفضل كمين ماكر.

وفي حين توقع علماء الآثار في وقت سابق، أن أطلال المدينة قد تكون موجودة في "التل"، وهو موقع في الضفة الغربية، فإن "ستريبلنج" وزملائه يعتقدون بدلاً من ذلك أن "آي" كانت في يوم من الأيام في "خربة المقاطر"، مستخدمًا وصف الكتاب المقدس للمعركة كمرجع.

كما أشار "ستريبلنج"، أن الكتاب المقدس يشير إلى أن القوات الإسرائيلية تختبئ في غرب المدينة، مما دفعه إلى الاعتقاد بأنهم كانوا مستلقين في "وادي شيبان"، وهو وادي جاف يقع غرب موقع الحفر.

ويضيف الموقع، أن الدكتور "ستريبلنج"، يستعد الآن لتقديم النتائج التي توصل إليها للنشر في وقت لاحق من هذا العام، مدعيا أنه يملك "أدلة مقنعة" لقضيته.

وفي السابق، كشف "إسرائيل فينكلشتاين"، الأستاذ في جامعة تل أبيب والرجل المسؤول عن حفريات أثرية في مدينة "كريات ياريم" الإسرائيلية، أن هذه المنطقة يمكن أن تكون مكان تابوت العهد الأسطوري.

موضوعات متعلقة