أهمها رخص التكلفة والحفاظ على البيئة.. نرصد أسباب اتجاه الحكومة نحو تصنيع الأتوبيسات الكهربائية

مي طارق

11:55 م

السبت 06/أبريل/2019

أهمها رخص التكلفة والحفاظ على البيئة.. نرصد أسباب اتجاه الحكومة نحو تصنيع الأتوبيسات الكهربائية
حجم الخط A- A+

يحتل تعزيز تصنيع سيارات محلياً موقعاً متقدماً ضمن إستراتيجية الحكومة المصرية التي يمثل فيها محور تنمية الصناعة المحلية ركناً أساسياً لتوفير حاجة السوق ودعم الصادرات إلى الخارج ومنافسة المنتج الأجنبي وتوفير فرص عمل حيث تبذل الحكومة جهوداً مكثفة بهدف تشجيع الاستثمارات المحلية في مجال تصنيع السيارات ومشتملاتها في ظل اتجاه شركات تصنيع السيارات والأتوبيسات الكهربائية على استكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر، وسعيها لإقامة شراكات واستثمارات في مجال صناعة السيارات الكهربائية، وتنمية الصناعة السيارات في مصر.

صندوق النقد الدولى يتوقع نمو اقتصاد مصر 5.9% خلال العام المالى القادم

حيث قال علاء السبع، عضو شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية، إن جهود الدولة في تصنيع الاتوبيسات الكهربائية تعد خطوة جيدة لمواكبة التطورات التكنولوجية العالمية من خلال التوجه نحو التصنيع السيارات التي تعمل بالكهرباء، لافتا إلى وجوب وضع خطط مستقبلية واستراتيجيات ممنهجة والتي تساهم في تنفيذ عمليات التصنيع السيارات الكهربائية في مصر خلال المرحلة المقبلة.

تتطلب عملية التصنيع معدات تكنولوجيا ضخمة وتكلفة انتاجية عالية
وأضاف السبع أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية التي تستهدف إقامة شركات في مجال صناعة السيارات الكهربائية، مشيراً إلى أن صناعة السيارات وخاصاً سيارات الكهربائية تستلزم وجود معدات تكنولوجيا ضخمة وتكلفة انتاجية عالية وذلك لكي يتم تنفيذ عملية التصنيع، ولكن قد يستغرق عملية التصنيع وقت طويل في تطبيق الخطة على أرض الواقع.

واستشهد السبع بتجربة الأتوبيس الكهربائي الذي طرحته إحدي الشركات الصينية العام الماضي الذي وجد ترحيبا واسعاً من جانب المواطنين موضحاً أن ذلك سيكون دافعاً للحكومة للعمل على تنمية صناعة الأتوبيسات الكهربية بدلاً من استيرادها والعمل على تعميم التجربة بكافة محافظات الدولة.

أقرا ايضا...البنك الدولي يبحث مستقبل السيارات الكهربائية في مصر

قال المهندس حسين مصطفى خبير سوق السيارات المصري إن سعى الدولة الدائم في تنمية الصناعة في مصر عن طريق عقد المناقشات مع كل الاطراف المختصة بمجالات الصناعة والاستثمار وقطاع الأعمال والهيئة العربية للتصنيع باعتبارها الجهات التى تمتلك أدوات التصنيع نفسها وذلك لتوجهها نحو نشر ثقافة التصنيع الناقلات الكهربائية وخاصة أتوبيسات النقل الجماعي سواء العاملة في النقل العام أو بقطاعي التعليم والسياحة وتحويلها إلى الطاقة البديلة سواء كان الغاز أو الكهرباء، بالإضافة إلى العائد البيئي من تقليل الانبعاثات الكربونية التي تنتج عن استخدام البنزين والسولار.

صناعة الاتوبيسات الكهربائية أكثر سهولة من سيارات الوقود

وأوضح مصطفى، أن مصر لديها بيئة خصبة استثمارية تستطيع جذب العديد من المستثمرين لاقامة مشروعاتهم خلال المرحلة الحالية، لذلك تسعى الحكومة المصرية لفتح أبوابها أمام المستثمرين لتنمية الصناعة خاصة في مجال السيارات الكهربائية، مضيفاً أن صناعة الأتوبيسات الكهربائية تعد أكثر سهولة في عملية التصنيع عن صناعة السيارات التى تعمل بالوقود.

الأتوبيسات الكهربائية لاتحتاج إلى بنية تحتية ضخمة

وأضاف مصطفى، أن الأتوبيسات الكهربائية لاتحتاج إلى بنية تحتية ضخمة وهذا على عكس ما تحتاجه السيارات الكهربائية، لافتا إلى أن السيارات الكهربائية تحتاج إلى إنشاء العديد من محطات الشحن الكهربائية على كافة الطرق ومدن السريعة بحيث يسير راكب السيارة في حالة أمان بينما اتوبيسات الكهربائية لاتحتاج إلى بنية تحتية كبيرة وذلك نتيجة إلى وجود أماكن ايواء "الجراج" لتلك الاتوبيسات الكهربائية سواء كانت نقل أو اتوبيسات المدارس أو اتوبيسات سياحية.

الوقت المستغرق لشحن الاتوبيسات الكهربائية من 20 إلى 40 دقيقة

وكشف مصطفى،عن أماكن شحن الأتوبيسات الكهربائية ،قائلاً "أنه من الممكن شحنها في ساحات الجراج التي يتم ركن الأتوبيسات بها بعد انتهاء عملها آخر اليوم مما ييسر طريقه شحنها لافتا إلى أن مدة شحن الأتوبيس تتراوح من 20 إلى 40 دقيقة حيث تستخدم الشحن الثابت 480 فولت والشاحن السريع 240 فولت.

نأمل التشجيع على تصنيع الصناعات المغذية في مصر

وأوضح مصطفي، أن طريقة تصنيع السيارات الكهربائية سهلة حيث تبدء المرحلة الحالية باستيراد الشاسية مصحوبا بالمحرك والبطارية الكهربائية ثم بناء جسم الأتوبيس ووضع الكراسي والزجاج وغيرها من بعض التجهيزات البسيطة، آملاً أن تتوجه الحكومة نحو تصنيع الصناعات المغذية للصناعة المتمثلة في المحركات والشاسية والبطاريات الكهربائية.

موضوعات متعلقة