نقص الترددات.. عائق شركات المحمول أمام تطوير الخدمة

أهل مصر

تبحث شركات الاتصالات العاملة بالسوق المصري عن زيادة سعة الطيف الترددي لشبكاتها خلال الفترة الحالية يهدف تحسين جودة خدماتها من المكالمات الهاتفية والموبايل إنترنت الذي زاد بمقدار 50 ضعف خلال آخر ثلاثة سنوات حيث تعول الشركات على الحصول على ترددات جديدة في مواجهة شكاوي العملاء من تراجع مستوى الخدمة وتلبية احتياجاتهم المتزايدة خاصة واتاحة مزايا جديدة تتناسب مع التحول الرقمي الذي تنشده الدولة .

وتعد ترددات خدمات الاتصالات هي الحيز الهوائي الذي تسير فيه اشارات المكالمات أو الانترنت ويكون مسئول مسئولية كاملة عن نقلها من مكان لآخر داخل أول خارج الدولة عبر أبراج التقوية ومحطات التشغيل.

اقرأ أيضاً..ملخص مباراة الاهلي وصن داونز في دوري ابطال افريقيا | ملخص مباراة الاهلي وصن داونز | ملخص مباراة الاهلي اليوم 6-4-2019

وترتفع تكلفة الحصول على الترددات في ظل اعتماد خدمات الاتصالات المختلفة عليها بشكل كلي نظرا لندرتها سواء داخل مصر أو على مستوى العالم.

ومن أبرز الحيزات الترددية المتوافرة بمصر(900 – 1800 – 2100) جيجا هرتز حيث يتيح كل تردد عدداً من المزايا التي تمكن الشركات من تقديم الخدمة بكفاءة وفقا لترددات كل شركة ولذلك تفضل الشركات أن تكون الحيزات الترددية متقاربة لضمان جودة خدماتها من المكالمات والبيانات.

ووصل إجمالى الترددات التي تعمل بها شركات الاتصالات في مصر إلى حوالي 157 ميجا هرتز حيث حصلت الشركات منها على نحو 40ميجا هرتز أثناء حصولها على رخص تشغيل خدمات الجيل الرابع قبل عامين وبلغت إجمالي قيمة ترددات الجيل الرابع التي حصلت عليها شركات المحمول حوالي 1.35 مليار دولار.

من جانبه توقع مصدر بجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أن يتم اطلاق ترددات الجيل الخامس لمشغلى الاتصالات مطلع العام المقبل مشيراً إلى أن الجهاز يدرس خلال الوقت الحالي الجوانب الاقتصادية والفنية لطرح ترددات جديدة لمشغلي خدمات الاتصالات بمصر وذلك بما يتلاءم مع الاشتراطات والمواصفات القياسية العالمية.

وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر " أن الطيف الترددي يعتبر ملكية حكومية ممثلة في بعض الجهات السيادية وبالتالي الدولة مسئولة عن توجيهه مشيراً إلى ان وظيفة الجهاز تكون وسيط رقابي واشرافي حيث يشتري تلك الترددات من الدولة ثم يعيد بيعها للشركات وفقاً لاتفاقيات موثقة ومعلنة.

اقرأ أيضاً..صندوق النقد الدولى يتوقع نمو اقتصاد مصر 5.9% خلال العام المالى القادم

وكشفت مصادر مسئولة بشركات المحمول أن هناك عدد من الدوافع الرئيسية وراء طلب ترددات جديدة لشبكات المحمول تتمثل في النمو الدائم لأعداد عملاء الشبكات مع تخطي حجم كثافة انتشار الهاتف المحمول لـ100% بمختلف المحافظات كذلك ارتفاع متوسط استهلاك حجم البيانات الخاصة بخدمات الإنترنت زاد متوسط استهلاك البيانات على الشبكات زاد بمقدار 250 ضعف منذ عام 2011 فضلا عن تحسين تطبيق تقنيات الجيل الرابع وبالاضافة إلى الاتجاه لتغطية المناطق الجديدة و النائية في ظل المشروعات القومية التي تقوم بها الحكومة المصرية بتدشين المدن الجديدة لمختلف المحافظات.

وأضافت المصادر أن عدم اتاحة ترددات جددية تمثل عائقاً قوياً أمام تطوير الخدمة وتحديث آلياتها في مصر في ظل الاعتماد الرئيسي على خدمات الاتصالات بشكل كبير في الحياة اليومية سواء في انجاز الاعمال أو الترفيه وغيره معتبرين مصر من أقل دول العالم في حجم الترددات في الوقت الذي تتطور فيه دول أخرى أقل امكانيات مثل كينيا وتنزانيا وغيرها.وأشارت المصادر في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر " أنهم خاطبوا الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات عدة مرات بشأن الحصول على ترددات جديدة بحد أدنى 10 ميجا هرتز في أية حيز ترددي حتى إذا كان 1800 لكن الجهاز لم يرد مطلقاً على تلك المخاطبات.

Instance ID Token

Needs Permission