المشرف العام على التحرير داليا عماد

"مش بالأحمر".. أنواع غشاء البكارة في مشروع تخرج وحملة مجتمعية لـ"طلبة إعلام عين شمس".. "هاجر": اخترنا هذا الموضوع الشائك لحماية حياة الفتيات

أهل مصر

في سابقة تُعد الأولى من نوعها في تاريخ الجامعات المصرية، اقتحم 12 طالب وطالبة من الدارسين بقسم الإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس، المنطقة الشائكة والتي يخشى المجتمع المصري تناولها بالدراسة المُعلنة أو الأحاديث العامة، وذلك حين اختاروا أن يكون مشروع تخرجهم هذا العام يرصد الأفكار المغلوطة حول غشاء البكارة لدى الفتيات، وجهل الأهالي بأنواعه، وكيف أن الفهم الخاطيء لهذا الأمر يتسبب في قتلهن بسبب ظن الأهالي أن نزيف الدماء في ليلة الدخلة هو دليل الشرف.

"أهل مصر"، التقت طلاب قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس، للتعرف عن قرب على سبب إختاريهم لهذه الفكرة لتكون محور مشروع تخرجهم، وخاصة أنهم لم يكتفوا بمشروع التخرج وحده بل دشنوا حملة توعية ضخمة على مواقع السوشيال ميديا تحت عنوان: "مش بالأحمر".

موضوع شائك

في البداية تقول الطالبة هاجر عادل أبو شقرة: إنهم بعد اختيارهم لفكرة مشروع التخرج، قاموا بعرضها على أعضاء هيئة التدريس المشرفين على مشروع تخرجهم، لكنهم رفضوا الفكرة في البداية بسبب أن الموضوع شائك، وبعد عدة محاولات وافقوا، ثم بعد الانتهاء من مشروع التخرج حولوا الفكرة إلى حملة على مواقع السوشيال ميديا.

وعن سبب اختيارهم لهذا الموضوع الشائك، أشارت "هاجر" إلى أن الفكرة جاءت إليهم بعد إعدادهم احصائيات حول الفتيات اللاتى تضررن من جهل الأهالي بأنواع غشاء البكارة، فوجدوا أن هناك نسبة كبيرة من الفتيات يُقتلن بسبب هذا الجهل، إضافة إلى أن هناك أخريات فقدن حياتهن لمجرد أن الأهالي رفضوا التضحية بغشاء البكارة من أجل علاجهم من مرض، ولدينا حالة بالفعل؛ ففي مارس عام 2015 بإحدى قري صعيد مصر استيقظت فتاه علي ألم شديد وكان سبب الألم هو تجمع دموي نتيجة عدم نزول دم الحيض مما كان يتطلب عمل فتحة بغشاء البكارة أي ما يعني فض الغشاء؛ لكن الأب رفض إجراء الجراحة مما تسبب في وفاة الفتاة نتيجة تسمم غشاء البطن.

أنواع غشاء البكارة

وتضيف "هاجر"، أن الهدف من مشروع التخرج وحملة: "مش بالأحمر" اليت أطلقوها على السوشيال ميديا هو توعية الأهالي أن غشاء البكارة أنواع؛ فهناك 20% من الفتيات ولدن بدون غشاء بكارة، وهناك أخريات لديهن غشاء بكارة نوعه مطاطي، والغشاء المطاطي لا يتم فضه إلا عن طريق عملية جراحية أو أثناء الولادة، وهذا كان سبب إطلاقنا الحملة لتوعية كل الطبقات والفئات بأنواع غشاء البكارة.

وأوضحت "هاجر"، أن حملة: "مش بالأحمر"، التي أطلقوها لتوعية كل الطبقات والفئات بأنواع غشاء البكارة، حققت نجاحًا كبيرًا وانتشرت بين الجميع، والسبب في هذا أن الموضوع شائك ولم يجرؤ أحد من قبل على مناقشته بهذه الطريقة.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission