وفد وزارة التخطيط يتفقد عدد من المراكز التكنولوجية ببورسعيد

وائل الطوخي

11:04 ص

الإثنين 15/أبريل/2019

وفد وزارة التخطيط يتفقد عدد من المراكز التكنولوجية ببورسعيد
وفد وزارة التخطيط يتفقد عدد من المراكز التكنولوجية ببورسعيد
حجم الخط A- A+

قام وفد من وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى برئاسة غادة لبيب، نائب وزيرة التخطيط للإصلاح الإدارى أشرف عبد الحفيظ، مساعد الوزيرة لشئون قواعد البيانات والخدمات الحكومية بزيارة إلى محافظة بورسعيد وذلك بهدف تفقد عدد من المراكز التكنولوجية بأحياء المحافظة، كما التقت غادة لبيب خلال الزيارة باللواء/عادل الغضبان، محافظ بورسعيد لبحث عدد من الملفات المشتركة.

وشملت الزيارة تفقد المراكز التكنولوجية بديوان عام المحافظة، ومدينة بورفؤاد، وحى المناخ، وكذلك تفقد وحدة صحة أسرة الكويت.
واثنت غادة لبيب خلال زيارتها للمراكز التكنولوجية ببورسعيد على أعمال التطوير بتلك المراكز والتى تأتى فى إطار خطة برنامج تطوير الخدمات الحكومية، مشيدة بمستوى وحجم الأعمال المنفذة، مشيرة إلى أن الاهتمام بتطوير الخدمات الحكومية يمثل مساحة واسعة من خطط وبرامج الإصلاح الإدارى والاقتصادى، ويرتبط هذا التطوير بفرص تحسين جودة الخدمة المقدمة وتبسيط الإجراءات وذلك بهدف تحسين بيئة الوصول إلى الخدمة المطلوبة، وكذلك تحسين عملية الاستفادة من الموارد المتاحة بحيث تتم هذه الاستفادة بطرق شفافة من أجل الوصول إلى جهاز إدارى كفء قادر علي القيام بدوره فى عملية التنمية وخدمة المواطن الذى يعد المدخل الأساسي لتلك التنمية.

وأكدت نائب وزيرة التخطيط للإصلاح الإدارى أنه تزامنا مع تحول الحكومة نحو التحول الرقمى، تقوم وزارة التخطيط بالتعاون مع محافظة بورسعيد في البرنامج التدريبي لرفع كفاءة موظفي المحافظة وذلك لعدد 1473 موظف، وهو البرنامج الذي يأتى في إطار محور تنمية وبناء القدرات كمحور أساسي من محاور خطة الإصلاح الإدارى، موضحة أن الدولة المصرية تتجه بخطوات دقيقة ومتكاملة نحول التحول الرقمى بهدف تطوير الخدمات الحكومية بتفعيل "المحول الرقمى القومى G2G" ومنصة تقديم الخدمات الحكومية إلى جانب منصة تقديم خدمات المحمول والتوسع فى تطوير منافذ تقديم الخدمات الحكومية، فضلاً عن نشر نقاط الدفع والتحصيل الإلكتروني ومنصة البنية المعلوماتية المكانية إلي جانب المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين مشيرة إلي أن كل ذلك يتم باعتبار المواطن هو قلب الإصلاح الإداري، مؤكدة علي ضرورة تلقي المواطن لخدمة جيدة بعيدًا عن التعقيدات الإدارية وسلسلة الإجراءات المتعسرة.

وخلال تفقدها لوحدة صحة أسرة الكويت بمحافظة بورسعيد أشارت غادة لبيب إلى مشروع منظومة ميكنة تسجيل المواليد والوفيات، حيث تم ربط 4571 مكتب صحة علي مستوى الجمهورية وهو المشروع الذي يعد أحد المشروعات الرائدة في الدولة المصرية، موضحة أن مصر ممثلة في وزارة التخطيط كانت قد فازت بالمركز الأول والدرع الذهبي لمشروع "منظومة ميكنة تسجيل المواليد والوفيات"، وذلك في مسابقة الابتكار الإداري التي نظمتها المنظمة الإفريقية للإدارة العامة خلال فعاليات الدورة التاسعة والثلاثين للمؤتمر العام للمنظمة، والتي عقدت في مدينة جابروني عاصمة بوتسوانا خلال الفترة من 5 – 9 نوفمبر 2018 تحت عنوان "الابتكار في الإدارة العامة"، مشيرة إلى تلقيها إشادة كبيرة من لجنة الحكام والمنظمة الإفريقية بكفاءة المنظومة وتعدد المجالات المرتبطة بها، موضحة أنه أبدت عددًا من الدول الإفريقية رغبتها في نقل التجربة المصرية إليها في هذا الشأن.

وفى السياق ذاته أكد أشرف عبد الحفيظ أن منظومة المواليد والوفيات ينتج عنها ميكنة جميع قواعد البيانات الخاصة بالمواليد والوفيات على مستوى كل قرية بالجمهورية، ما يوفر قاعدة كافية من البيانات لمتخذي القرار، مشيرًا إلى أن منظومة المواليد والوفيات من شأنها التأثير في مجال العمل التطبيقي وتنقية الدعم والاستحداث والاستبعاد، كالمساهمة في تحديد المدارس وعدد الفصول المراد إنشائها، لافتًا إلى أن قاعدة بيانات الوفيات مفيدة كذلك فيما يخص الخريطة الصحية على مستوي الجمهورية من حيث تحديد أسباب الوفاة والأمراض المؤدية لها، بالإضافة إلى الوفيات الناتجة عن حوادث الطرق، الأمر الذي يسهم في تمكين متخذ القرار كذلك في هذا الحال من تحديد الطرق المسببة للحوادث، فضلا عن إمكانية حصر المستبعدين من بطاقات التموين من خلال تحديد الوفيات والمواليد، مما يسمح بترشيد النفقات.

وخلال لقاء غادة لبيب باللواء/ عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، تم التباحث حول عدد من الملفات المشتركة، ومنها تطوير المراكز التكنولوجية بالمحافظة حيث تهدف تلك المراكز إلى تقديم الخدمات للمواطنين من خلال الشباك الواحد مما يقلل فرص الفساد بفصل مقدم الخدمة عن طالبها، كما بحث الطرفان سبل دعم التعاون المشترك بين الوزارة والمحافظة فى العديد من المجالات، ورفع مستوى أداء العاملين بقطاعات المحافظة، وزيادة كفاءة المنظومة الحكومية وتحقيق المزيد من الشفافية والنزاهة.

موضوعات متعلقة