خبيرة سوق مال: البورصة ستعتمد على أسهم بعينها مع استمرار تجفيف السيولة

ads

سارة صقر

10:40 م

الإثنين 22/أبريل/2019

خبيرة سوق مال: البورصة ستعتمد على أسهم بعينها مع استمرار تجفيف السيولة
حجم الخط A- A+

علقت خبيرة سوق المال حنان رمسيس على جلسة اليوم الإثنين، في الوقت الذي حققت فية التداولات أمس في البورصة المصرية أدني معدلاتها وهي 190 مليون جنيه أي ما يوازي 11 مليون دولار حققت البورصة السعودية أمس 2.9 مليار ريال أي ما يعادل 767 مليون دولار.


وسجل مؤشر أبو ظبي أعلي مستوي أسبوعي منذ 13 عام بدعم من الأداء الإيجابي لقطاع البنوك بدعم من ارتفاع التدفقات النقدية الأجنبية بعد السماح برفع نسبة تملك الأجانب إلي ما يقرب 40% مع انخفاض ملحوظ في أداء قطاع العقارات.

ومن المتوقع أن ترتفع القياديات في السوق الإماراتية وتحقق أرباح تجاوز 5 مليار درهم.

وعودة إلى البورصة المصرية والتي غلب التباين علي أداء مؤشراتها في جلسة الإثنين حيث انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة بنسبة .14% وهي تقدر ب21 نقطة ليصل الي 14818 نقطة مرتفع بشكل هامشي عن مستوي الدعم الرئيسي 14500 نقطة في حين ارتفعت المؤشرات الفرعية، حيث ارتفع المؤشر 70 بنسبة .21% وهي تقدر ب 2 نقطة ليصل الي مستوي 656 نقطة.

كما ارتفع المؤشر 100 الاوسع انتشار بنسبة .14% وهي تقدر ب 3 نقاط ليسجل 1674، مع تحسن طفيف في قيم التداول حيث جاوزت 120 مليون عند ال12 ظهرا.

ونجد أن التداولات مازلت ليست حول معدلاتها المعهودة ويرجع ذلك الي عدة أسباب،الاستفتاء علي الدستور، فترة الاجازات الطويلة، انخفاض اعداد المتعاملين بنظام المارجن بسبب الاجازات وعدم الرغبة في تحمل فوائد بسبب الاجازات وانخفاض المؤشرات .

ومن الملاحظ في الجلسات السابقة استحواذ المؤشر الرئيسي علي أغلب السيولة واغلب التداولات وخاصة في نطاق 5 اسهم كالبنك التجاري الدولي، مصر الجديدة للاسكان والتعمير، مجموعة طلعت مصطفي، السويدي اليكتريك
وهناك تغير واضح في أداء المستثمرين الأفراد وتشبههم بسلوكيات الصناديق من التحول من المضاربة السريعة العشوائية الي التحلي بقليل من الصبر والاستثمار متوسط الأجل في الاسهم القيادية.


أما عن التوقعات في الفترة القادمة علي الرغم من وجود العديد من الأخبار الايجابية والمتعلقة بالتصنيفات الايجابية للاقتصاد المصري من قبل المؤسسات الدولية ونتائج أعمال العديد من الشركات الايجابية، الا أن السيولة مازالت كلمة السر وهي الداعم الرئيسي لحركة المؤشرات وتحرك المؤشر الرئيسي عن القناة العرضية التي يسير فيها منذ 3 شهور ، حيث نقطة الدعم 14500ونقطة المقاومة 15200 مع وجود نقطة مقاومة فرعية 15000 نقطة.

ويسود الترقب الحذر على تعاملات المستثمرين وخاصة مع توقع تثبيبت سعر الفائدة من قبل المركزي الفترة القادمة في ظل اتجاة الدولة لرفع الدعم عن الطاقة نهائيا.

وبسبب وجود منافسة منتظرة في حصة الاستثمارات الأجنبية والمخصصة للأسواق الناشئة في ظل ترقية السوق السعودية الفترة القادمة وقيد العديد من الشركات السعودية علي 5 مراحل في مؤشر مورجان استانلي الأسواق الناشئة، ويوجد حلول لانخفاض السيولة تتعلق بتفعيل الاليات الجديدة اكالشوت سيلنج ، وتنفيذ برنامج الطروحات الحكومية بطرح جديد لاول مرة في مجال الغاز والبترول

موضوعات متعلقة