سارة تطلب الطلاق: "سنتين بينام في أوضة لوحده"

شيماء الهوارى

10:56 ص

الأربعاء 01/مايو/2019

سارة تطلب الطلاق: سنتين بينام في أوضة لوحده
محكمة الأسرة
حجم الخط A- A+


تقف سارة داخل محكمة الأسرة بزنانيري وهي ترتدي عباءة سوداء ويغطي شعرها حجاب من ذات اللون، تمسك في يديها طفلة لا يتعدى عمرها العامين والنصف، يبدو علي ملامح وجهها أنها شاردة الذهن بالرغم من الاصوات التي تملأ المحكمة والأشخاص الذين يجلسون وينتظرون أدوارهم في الدخول إلى قاضي الأسرة ليقص كل منهم مأساته، ولكن هذه السيدة وملامح وجهها الحزينة دفعت محررة " أهل مصر"للتقدم منها ومعرفة مأساتها.

تتعالى الزغاريد

تجاوبت سارة وبدأت تقول: "لم أتمكن من الحصول على مؤهل عالى ولكني استطعت أن أحصل على مؤهل متوسط ووجدت والدي يبلغني أن هناك شخصا تقدم إلى خطبتي وتركت الامر لوالدي بعد ان رأيته وشعرت بالقبول نحوه ليمر أسبوع وتتعالى الزغاريد داخل منزلنا للإعلان عن خطبتي عليه ولم أنكر أني شعرت بالسعادة حينها".

اقرأ أيضا.. لبنى تطلب الطلاق: "عايشة فى حرمان وجوزي مبيقدرش يكمل العلاقة"

زواج ودموع

وتابعت حديثها: "مرت شهور قليلة ووجدت نفسي أرتدي فستان الزفاف وأذهب معه بعد مراسم الاحتفال إلى شقته وأصبحت زوجته فعلا، وكانت الحياة تمر بشكل طبيعي حتى أنجبت طفلتي وسرعان ما انقلب الحال وأصبح بدون أي أسباب يمتنع عن العلاقة الحميمة.

ينام في أوضة لوحده

وأكملت الزوجة: "أصبح يستقل غرفة بمفرده لينام بها وحاولت معه بكل الطرق ولكن دون جدوى حتي فقدت شعوري كأنثى لذلك توجهت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى طلاق وانتظر أولي الجلسات.

موضوعات متعلقة