رمضان في إيران.. "عبد الباسط عبد الصمد" يؤذن لصلاة المغرب.. والمشبك والهريسة أطعمة أساسية

سها صلاح

05:20 م

الإثنين 13/مايو/2019

رمضان في إيران.. عبد الباسط عبد الصمد يؤذن لصلاة المغرب.. والمشبك والهريسة أطعمة أساسية
حجم الخط A- A+

شهر "ضيافة الله" هكذا يطلق الإيرانيون على شهر رمضان الكريم، ولكن تعيش الأقلية المسلمة هناك خاصة في ظل التشدد من نظام الملالي الإيراني، وكيف يتم تأدية شعائر رمضان من صوم وصلاة تراويح من المسلمين في إيران؟

رمضان في إيران..


موائد الافطار في إيران 
أبرز الأطعمة التي يتم تناولها في إيران على الافطار الهريسة، و "شوربة شله قلمكار" وهى من أنواع الطعام المشهور في إيران على مائدة الإفطار، وتتميز إيران أيضا بالحلوى مثل حلوى "رنكينك" والتي تعد من اشهر الحلويات في إيران وتوجد على مائدة الافطار والسحور معاً.

اقرأ أيضاً.. رمضان في روسيا| «الكفاس» قاهر العطش.. ولجان خاصة لتسوية النزاعات

وتوجد غير تلك الأكلات اكلات اساسية في اول ثلاثة ايام برمضان يجب وضعها على موائد الافطار وأولها "زولبيا" وهى تشبه المشبك المصرى وأحد أصناف الحلويات وتسمى "باميه"، وتتناول الأسر الإيرانية الوجبة الرئيسية من الإفطار بعد ساعة ‏من أذان المغرب، كما يجب وضع "آش رشته" وهى ‏عبارة عن حساء ملئ بأنواع البقوليات والمكرونة والخضروات المائدة الرمضانية الرئيسية، والشوربة التى تعتبر طبق رئيسى فى رمضان فى المطاعم الإيرانية.

رمضان في إيران..


صلاة التراويح في إيران
تختلف صلاة التراويح في إيران عن نظائرها في الدول الأخرى، حيث يباح اجتماع الرجال مع النساء في المساجد للصلاة وقراءة القرآن، حيث تمتلئ المساجد بالمصلين ويجتمع الرجال مع النساء لقراءة القرآن والصلاة وفي بعض المساجد السنية في خورسان، يتم الاستعانة بمقرأين مصريين قدامي مثل الشيخ عبد الباسط عبد الصمد ليؤذن أو يرتل بعض الآيات قبل آذان المغرب من خلال تسجيل يتم إيصاله بمكبرات صوت في المساجد.

اقرأ أيضاً.. رمضان في ميانمار| الأكثر اضطهادًا في العالم.. حظر صلاة التراويح وصعوبة في الحصول على المستلزمات الرمضانية

المسحراتي في إيران
يطلق على المسحراتي في إيران اسم "جارتشي" لكن واجبه يقتصر فقط على إيقاظ البسطاء في القرى والأحياء القديمة، وليس المدن الكبيرة، مثل العاصمة طهران .

رمضان في إيران..


عادات المسلمين في بلاد الشيعة
-رأس العصفورة
وهي للأطفال ليصوموا حتى الساعة 12 ظهراً لاعتيادهم على الصيام.

-غسل المساجد
تشهد بعد الأماكن أيضا في الأماكن السنية مثل خراسان، التطوع لغسل المساجد، ومنهم من يصوم من دون رؤية الهلال إلا إن باقي المحافظات الإيرانية تعتمد على التقويم الهجري.

الجهر بالافطار
يعد الجهر بالإفطار جريمة يعاقب عليها القانون، كما تشدد الشرطة الإيرانية على الحجاب والجاهرين بالإفطار في الشوارع، فترى الحكومة أكل المفطر أمام الصائم في الشوارع يسيء للإسلام، لكنها لا تتصدى لهذا الشخص الذي يعاني من الأمراض ولا يستطيع الامتناع عن الطعام والشراب.

موضوعات متعلقة