إخراج فدية رمضان نقدًا.. أراء الفقهاء حولها ومشروعيتها ووقت خروجها

11:12 م

الإثنين 13/مايو/2019

حجم الخط A- A+

إخراج فدية رمضان نقدا عن الأيام التي يفطر فيها بعض المسلمين هى من القضايا التي ثارت حولها الاسئلة خاصة بين من لا يستطيعون طهى الطعام وتوزيعه على الفقراء، وبصفة عامة فإن إخراج الفدية في شهر رمضان قد تحددت في كتب الأصول ومنها ما أجازه الحنفية من إخراج القيمة بدلا من الطعام؛ لأن الهدف دفع حاجة المسكين، وهذا يحصل بدفع القيمة له، بل دفع القيمة يحصل به المقصود على وجه أتم وأكمل؛ لأنه أقرب إلى دفع الحاجة، فيجزئ، ووافق شيخ الإسلام ابن تيمية هذا القول إذا كان في إخراج القيمة حاجة ومصلحة للمساكين، فقال رحمه الله في كتابه مجموع الفتاوى: " وأما إخراج القيمة للحاجة أو المصلحة، أو العدل فلا بأس به ".

اقرأ أيضا : فدية فطر رمضان والخلاف بين المدارس الفقهية بين إخراجها نقدا أو عينا
وقت إخراج الفدية في شهر رمضان وعدم جواز تعجيل الفدية

وحول وقت إخراج فدية رمضان فإن الشافعية قد ذهبوا إلى أن الفدية يجب دفعها كل يوم بيومه، فتدفع عن اليوم الحاضر بعد طلوع الفجر، ويجوز أن تقدم على طلوع الفجر وتخرج ليلا، أو تدفع في نهاية شهر رمضان، ولا يجزئ دفعها كاملة من بداية الشهر عن جميع الأيام القادمة، ورفض جمهور العلماء تعجيل الفدية قبل دخول رمضان، لكنهم أجازوا إخراج فدية رمضان بعد طلوع فجر كل يوم.


موضوعات متعلقة