حكم من جامع زوجته قبل السحور ولم يغتسل.. هل يصح صيامه؟

مصطفى هريدي

09:49 م

الإثنين 13/مايو/2019

حكم من جامع زوجته قبل السحور ولم يغتسل.. هل يصح صيامه؟
حكم من جامع زوجته قبل السحور ولم يغتسل
حجم الخط A- A+

قال الدكتور محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء، أن من أقام علاقة زوجية مع زوجتة في أي ليلة من ليالي الشهر الكريم، وأخر الاغتسال إلى ما بعد أذان الفجر، صيامه صحيح ولا شئ عليه، وعليه أن يغتسل فور تيقظه.

وأضاف أمين الفتوى في رده على سؤال أحد المتابعين للصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية والذي جاء فيه، "ما حكم من أقام علاقة زوجية مع زوجتة ليلًا وأخر الاغتسال إلى ما بعد أذان الفجر.. فهل يصح صومه أم لا؟"، أنه في هذه الحالة يصح صوم الإنسان وعليه أن يغتسل فور تيقظه، بعد أذان الفجر ولا شيء في ذلك.

وأشار شلبي في الفيديو الذي بثته الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن النبي-صلى الله عليه وسلم- كان يصبح جنبًا من غير احتلام، ثم يغتسل ويصوم" وأنه على ذلك يجوز للإنسان أن يؤخر الاغتسال إلى ما بعد أذان الفجر وصومه صحيح ولا شيء في ذلك. 

موضوعات متعلقة