تسحروا فإن في السحور بركة هذه هى بركة السحور من الحديث والسنة

محمد سليمان

04:41 ص

الثلاثاء 14/مايو/2019

حجم الخط A- A+

يتداول المسلمين الحديث النبوي الشريف تسحروا فإن في السحور بركة وهو الحديث المروي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال، قال النبي صلى الله عليه وسلم : تسحروا فإن في السحور بركة، وهو الحديث الذي رواه البخاري في صحيح البخاري برقم 1923 ، ومسلم في صحيح مسلم برقم 1095، وفي حديث آخر عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من أراد أن يصوم فليتسحر بشيء وهو الحديث الذي رواه الإمام أحمد في مسنده برقم 14533، وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" برقم2309 ، وعن المقصود ببركة السحور في الحديث الشريف تسحروا فإن في السحور بركة هى بركة السحور الشرعية وبركة السحور البدنية ، أما البركة الشرعية منها امتثال أمر الرسول والاقتداء به وأما البركة البدنية فمنها تغذية البدن وتقويته على الصوم.

اقرأ أيضا : كفارة الفطر في نهار رمضان لمن لا يطيق الصوم ولا يملك ثمن الطعام


تسحروا فإن في السحور بركة هذه هى منافع السحور في الدنيا والآخرة

ويقول الشيخ محمد صالح المنجد أن في السحور بركة عظيمة تشمل منافع الدنيا والآخرة، ويوضح الشيخ محمد صالح المنجد بركة السحور في التقوي على العبادة ، والاستعانة على طاعة الله تعالى أثناء النهار من صلاة وقراءة وذكر ، كما يشير الشيخ محمد صالح المنجد إلى أن من بركة السحور مدافعة سوء الخلق الذي يثيره الجوع ، فالمتسحر طيب النفس حسن المعاملة، كما أن من بركة السحور أنه تحصل بسببه الرغبة في الازدياد من الصيام لخفة المشقة فيه على المتسحر ، فيرغب في الصيام ولا يشعر بالضيق منه .
ويضيف الشيخ محمد صالح المنجد إلى أن من بركة السحور إتباع السنة ، فإن المتسحر إذا نوى بسحوره امتثال أمر النبي صلى الله عليه وسلم والاقتداء بفعله كان سحوره عبادة ، يحصل له به أجر من هذه الجهة وإذا نوى الصائم بأكله وشربه تقوية بدنه على الصيام والقيام كان مثابا على ذلك، كما أن من بركة السحور أن الإنسان يقوم اخر الليل للذكر والدعاء والصلاة وذلك مظنة الإجابة ووقت صلاة الله والملائكة على المتسحرين لحديث أبي سعيد رضي الله عنه الاتي قريبا .

كما يضيف الشيخ محمد صالح المنجد إلى أنه من بركة السحور أن فيه مخالفة لأهل الكتاب والمسلم مطلوب منه البعد عن التشبه بهم ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : فصل ما بين صيامنا وصيام أهل اكتاب أكلة السحور، ومن بركة السحور صلاة الفجر مع الجماعة ، وفي وقتها الفاضل ، ولذا تجد أن المصلين في صلاة الفجر في رمضان أكثر منهم في غيره من الشهور ، لأنهم قاموا من أجل السحور

موضوعات متعلقة