"مأساة بين السماء والأرض".. "محمد" خرج مع والده لصلاة التراويح فراح ضحية تعطل المصعد.. "الأسانسير" تحرك فجأة أثناء محاولة إخراجه فانحشر رأسه (صور)

رجب يونس

11:04 ص

الأربعاء 15/مايو/2019

مأساة بين السماء والأرض.. محمد خرج مع والده لصلاة التراويح فراح ضحية تعطل المصعد.. الأسانسير تحرك فجأة أثناء محاولة إخراجه
حجم الخط A- A+

لم يكن "محمد، أ " صاحب العشر سنوات، يعلم أن حياته ستنتهي، عندما طلب منه والده الخروج معه للذهاب إلى المسجد المجاور للمنزل، لصلاة التراويح.

لبى الابن طلب والده وأثناء النزول من الطابق الخامس الذي يقطن فيه، حدث مالم يكن يتوقعه "محمد" ووالده عندما توقف بهم مصعد العمارة، بين الطابق الخامس والرابع، ظن الأب أن الحال سيطول بهم داخل الأسانسير، فحاول الأب كسر جزء من باب المصعد حتى يتمكن من الخروج، فخرج الأب وأثناء محاولة إخراج ابنه من الأسانسير طلب أحد الجيران المصعد، لتكون الفاجعة، ينحشر الطفل بين المصعد والحائط، ليفارق الابن الحياة أمام والده.

اقرأ أيضا..مصرع عامل تم احتجازه بين الأسانسير والحائط بشبرا الخيمة

انتقل محرر "أهل مصر" إلى مكان الواقعة ليروي له شهود العيان والجيران تفاصيل الواقعة، ففي البداية يقول "محمد" 23 سنة: في يوم الواقعة، كنت في منزلي المجاور للعقار الذي يقطن فيه "محمد"، سمعت أصوات زعيق فخرجت علي هذا الصوت، لأجد تجمعا كبيرا من الأهالي أمام العمارة، وأخبروني أن " محمد" انحشر بين الحائط والأسانسير فتم دهس رأسه بين المصعد والحائط، ولفظ أنفاسه الأخيرة.

وأضاف " أحمد،ع" 32 سنة: في يوم الحادث سمعت صوت أحد الجيران يقول "الحقوني ابني بيموت" فخرجت مسرعاً نحو مصدر الصوت، لأجد "محمد" متهشم الرأس والدموع تذرف من عيني والده كأنه طفل صغير "ابني مات وأنا السبب" فقمنا بالاتصال بالشرطة التي حضرت ومعها سيارة إسعاف.

مأساة بين السماء


وأكمل الشاهد حديثه لـ"أهل مصر": مع طول فترة تعطل المصعد وتأخر الاستغاثة حاول الأب التسلق من الأسانسير، والنزول للدور الرابع، ثم حاول تخليص نجله، فوجئ بسحب المصعد دون أن ينتبه لما يحدث، فتم دهس رأس الطفل ووفاته في الحال.

وتقول: "أم جمال" جارة الضحية، والدموع تنهمر من عينيها على فراق محمد: "ده ابني اللي ربيته"، وكان زميل ابني في الدراسة في الصف الخامس الابتدائي، وطفل مؤدب ومحبوب من الكبير والصغير في المنطقة.

اقرأ أيضا..النيابة تباشر التحقيق حول مصرع طفل أثناء محاولته الخروج من الأسانسير بالجيزة

تفاصيل الواقعة ترجع إلى تلقي قسم شرطة المعصرة بلاغًا من الأهالي بوجود طفل متوفى، ورجل مصاب، بشارع الأمراء الكائن بمنطقة الدواجن، وبالانتقال والفحص عثر على جثة "أحمد"١٠سنوات، وإصابة والده.

وبعمل التحريات تبين أن الأب وابنه كانا ذاهبين لأداء صلاة التراويح، إلا أن الأب فوجئ بعطل بالمصعد بين الأدوار الرابع والخامس، وعندما تمكن الأب من الخروج من المصعد والنزول للدور الرابع، حاول تخليص ابنه، وعقب إخراج الجزء الأسفل من جسده فوجئ بأحد الجيران يقوم بسحب المصعد؛ فتم دهس رأس الطفل بين المصعد والحائط.

موضوعات متعلقة