مع وصول ولي عهد أبو ظبي للقاهرة.. ننشر أبرز لقاءات "السيسي" ومحمد بن زايد.. اتفاقيات التعاون المشترك تجمع الجانبين.. وعشاء مطعم دبي الأشهر

محمد سعد

08:51 م

الأربعاء 15/مايو/2019

مع وصول ولي عهد أبو ظبي للقاهرة.. ننشر أبرز لقاءات السيسي ومحمد بن زايد.. اتفاقيات التعاون المشترك تجمع الجانبين.. وعشاء
الرئيس السيسي وولي عهد أبو ظبي
حجم الخط A- A+

صرح السفير بسام راضي، المتحدث باسم الجمهورية، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، يستقبل اليوم الأربعاء، ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وذلك حسبما أذاعت فضائية "إكسترا نيوز" في نبأ عاجل لها.

وكشف الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن السبب في السرعة التي تبنتها الدولة في تنفيذ المشروعات القومية، لافتًا إلى أن سعر التكلفة خلال الخمس سنوات الماضية أقل بكثير من الفترة الحالية.


◄ اتفاقيات التعاون المشترك
الزيارة السابقة لم تكن الأولى التي تكشف معها عمق التعاون بين الجانبين المصري والإماراتي، ففي 27 مارس الماضي، شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، مراسم التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون المشترك بين مصر والإمارات فى مجالات "الإسكان والري والتجارة والصناعة"، بقصر التين، بالإسكندرية.

وارفق ولي عهد أبو ظبي خلال الزيارة، وفد يضم الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي والدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي جمعة مبارك الجنيبي سفير الإمارات لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية وسلطان راشد الشامسي مدير تنفيذي في ديوان ولي عهد أبوظبي ومحمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية.


◄عشاء عمل
وفي السياق نفسه، نشرت وسائل إعلام إماراتية في مطلع شهر فبراير العام الماضي، فيديو يجمع الرئيس عبدالفتاح السيسي والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، أثناء تناولهما العشاء في أحد مطاعم العاصمة الإماراتية.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إنه تم عقد جلسات مباحثات ضمت وفدى البلدين، رحب خلالها بن راشد، وبن زايد بالرئيس، معربين عن خالص اعتزازهما بالعلاقات الوثيقة والروابط الأخوية التي تجمع الدولتين والشعبين الشقيقين. كما أكّدا حرصهما على تعزيز أطر التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات بما يحقق مصالحهما المشتركة.

وطلب الرئيس نقل تحياته لصاحب السمو الشيخ- خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، مؤكدًا ما تمثله العلاقات بين مصر والإمارات من نموذج مثالي للتعاون الاستراتيجي البناء بين الدول العربية، ومشيدًا في هذا الإطار بدور دولة الإمارات الفعال في تعزيز أطر التضامن والعمل العربي المشترك.

وذكر المتحدث الرسمي، أن المباحثات بين الجانبين شهدت بحث تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات وسبل تطويرها، وذلك استمرارًا لمسيرة التعاون المثمر بينهما. كما تم استعراض آخر المستجدات على صعيد القضايا الإقليمية والملفات السياسية ذات الاهتمام المشترك، حيث توافقت رؤى الجانبين حول أهمية التصدي بحزم لظاهرة الإرهاب والفكر المتطرف، وتعزيز العمل العربي المشترك في هذا الإطار لمكافحة تلك الآفة التي باتت خطرًا يهدد أمن واستقرار المنطقة باسرها، وذلك من خلال وضع استراتيجية شاملة تهدف إلى منع التنظيمات الإرهابية من الحصول على السلاح والمال والمقاتلين فضلًا عن منحهم الغطاء السياسي وتوفير المنابر الإعلامية لهم، وأكد بن راشد آل مكتوم وبن زايد، دعم دول الإمارات ومساندتها لمصر في حربها ضد الإرهاب، باعتبارها مركز ثقل الأمن والاستقرار في الوطن العربي.

كما أكد الجانبان حرصهما على استمرار التنسيق والتشاور المكثف بينهما ومع الدول العربية الشقيقة للتصدي للتحديات والأزمات التي تواجه الأمة العربية، والتصدي للتدخلات في الشؤون الداخلية لدولها على نحو يستهدف زعزعة أمن واستقرار المنطقة وشعوبها، وأكد الرئيس حرص مصر على أمن الخليج، مشددًا على أنه يعد جزءًا لا يتجزأ من الأمن القومي المصري.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الجانبين أعربا عن دعمهما لجهود التوصل إلى حلول سياسية لمختلف الأزمات التي تعانى منها المنطقة، مشددين على دعم سيادة تلك الدول وحكوماتها المركزية على أراضيها والحفاظ على وحدتها وحماية مقدرات شعوبها، وبناء المؤسسات الوطنية بها وتعزيز تماسكها.


موضوعات متعلقة