ذهب المفطرون اليوم بالأجر متى يكون الفطر في رمضان مقدما على الصيام ؟

03:40 م

الإثنين 20/مايو/2019

ذهب المفطرون اليوم بالأجر متى يكون الفطر في رمضان مقدما على الصيام ؟
حجم الخط A- A+

يسأل عدد من المسلمين عن معنى الحديث النبوي الشريف : ذهب المفطرون اليوم بالأجر، وقد اتفق علماء الحديث على أن لهذا الحديث مناسبة خاصة، فعن أنس رضي الله عنه قال: "كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في السفر، فمنا الصائم ومنا المفطر، قال: فنزلنا منزلا في يوم حار، أكثرنا ظلًا صاحب الكساء، ومنا من يتقي الشمس بيده، قال: فسقط الصُوَّام، وقام المفطرون فضربوا الأبنيةَ وسقوا الركاب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ذهب المفطرون اليوم بالأجر»" (رواه البخاري ومسلم)، وفي رواية أخرى للحديث النبوي الشريف عن أنس بن مالك رضي الله عنه كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر، فمنا الصائم ومنا المفطر، قال: فنزلنا منزلاً في يوم حار، وأكثرنا ظلاًّ صاحب الكساء، فمنا من يتقي الشمس بيده، قال: فسقط الصوامون وقام المفطرون فضربوا الأبنية وسقوا الركاب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ذهب المفطرون اليوم بالأجر".

اقرأ أيضا : "الإفتاء" توضح الأيام التى يحرم فيها الصوم

ذهب المفطرون اليوم بالأجر الخدمة في الغزو مقدم على الصيام

وقد ذهب جمهور العلماء إلى أن قوله النبي قوله: (ذهب المفطرون بالأجر): أي الوافر، وليس المراد نقص أجر الصوام بل المراد أن المفطرين حصل لهم أجر عملهم ومثل أجر الصوام لتعاطيهم أشغالهم وأشغال الصوام فلذلك قال بالأجر كله لوجود الصفات المقتضية لتحصيل الأجر منهم. قال ابن أبي صفرة: فيه أن أجر الخدمة في الغزو أعظم من أجر الصيام، وفي الحديث الحض على المعاونة في الجهاد وعلى أن الفطر في السفر أولى من الصيام، وأن الصيام في السفر جائز، خلافاً لمن قال لا ينعقد وليس في الحديث بيان كونه إذ ذاك كان صوم فرض أو تطوع


موضوعات متعلقة