بعد إخلاء سبيله.. القصة الكاملة لقضية معصوم مرزوق

أهل مصر

09:28 م

الإثنين 20/مايو/2019

بعد إخلاء سبيله.. القصة الكاملة لقضية معصوم مرزوق
حجم الخط A- A+

قال مصادر، إن النيابة العامة قررت الإفراج عن السفير معصوم مرزوق، وعبد الفتاح الصعيدي البنا، والدكتور رائد سلامة، والدكتور يحيى القزاز، والناشطة نرمين حسين، عقب توجيه عدة اتهامات إليهم بالانضمام لجماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة، وأضاف المصدر، إن القرار يأتي استجابة لمطالبات حقوقية ومناشدات أسرية طالبت بإخلاء سبيل المتهمين، وأنه عقب التنسيق بين النيابة العامة والأجهزة الأمنية، قررت النيابة الإفراج عنهم خلال ساعات.

وأضاف المصدر، أن إخلاء سبيل هؤلاء المتهمين يعتبر خطوة هامة في سبيل تحقيق العدالة الجادة، وفي السياق ذاته، قال مصدر سياسي آخر، إن قرار الإفراج عن المتهمين، له بالغ الأثر في صفوف المعارضة والنشطاء السياسيين ويحرك الآفاق بشأن النظر مجددًا إلى ما يثار من اتهامات للحكومة بشأن موقفها من المختلفين معها سياسيًا.

"أهل مصر" ترصد في التقرير التالي القصة الكاملة لقضية معصوم مرزوق حتى التحفظ على أمواله.

- من هو معصوم مرزوق:
معصوم مرزوق هو دبلوماسي وسياسي وكاتب مصري، عمل خلال مسيرته كسفير لمصر في أوغندا وفنلندا وإستونيا، عمل قبل حياته السياسية بسلاح الصاعقة في الجيش المصري، وشارك في حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر، وحصل على وسام الشجاعة من الطبقة الأولى، وشغل منصب مساعد وزير الخارجية المصري، وعمل كدبلوماسي في الإكوادور ونيويورك والأردن.

بعد نكسة يونيو 1967 ترك معصوم مرزوق، دراسة الهندسة ليلتحق بالكلية الحربية، بعد أن كان من أوائل الثانوية العامة وقتها ثم شارك من خلال سلاح الصاعقة في حربي الاستنزاف وأكتوبر عام 1973، حصل على ليسانس الحقوق ودبلوم عالي للدراسات الإسلامية، كما حصل مجموعة دراسات في الاستراتيجيات والاقتصاد والفلسفة والأدب المقارن والتاريخ.

تم انتخاب معصوم مرزوق، رئيساً لرابطة الدبلوماسيين في الإكوادور عام 1986، وكان أصغر دبلوماسي يتولى هذا المنصب وأول دبلوماسي من خارج أمريكا اللاتينية، كما تولى أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة النادي الدبلوماسي المصري عام 2007، أخيراً ظهر كمتحدثاً رسمياً في حملة حمدين صباحي مرشح الرئاسة في سنة 2014.


اقرأ أيضا.. مصادر: الإفراج عن السفير معصوم مرزوق ورائد سلامة ويحيى القزاز


- التطاول على القضاء المصري
وجه معصوم مرزوق القيادي بحزب التحالف الشعبي إهانة صريحة للقضاء المصري، في تدوينة له على حسابه الشخصي، بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك بدعم من الهارب أيمن نور رئيس قناة الشرق الإخوانية، وتطاول "مرزوق" على القضاء المصري، ضاربًا بالأعراف والقوانين والدستور عرض الحائط، في عودة إلى فترة جماعة الإخوان الإرهابية التي كانت تتعمد إهانة القضاء لكشفه حقيقة تلك الجماعة المتطرفة.

- بلاغات للنائب العام ضد معصوم مرزوق
قد عدد كبير من المحامين بلاغات للنائب العام، ضد معصوم مرزوق، حيث تقدم المحامي محمد حامد سالم، ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صادق، ضد السفير السابق معصوم مرزوق، يتهمه فيه بنشر أخبار كاذبة، والإساءة لمؤسسات الدولة، والدعوة للفوضى.

وقال "حامد" في بلاغه الذي حمل رقم 8782 لسنة 2018 عرائض النائب العام إن أمس الأحد نشر المبلغ ضده بيان على صفحته الشخصية على فيس بوك، وجاء هذا البيان بعنوان نداء إلى شعب مصر قام فيه بالهجوم على الدولة المصرية وبنشر أخبار كاذبة والإساءة لمؤسسات الدولة بمثابة دعوة للفوضى.

بينما تقدم سمير صبري المحامي ببلاغ للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد معصوم مرزوق القيادي بالتحالف الشعبي ملتمساً ضبطه وإحضاره ومنعه من مغادرة البلاد والتحقيق معه وتقديمه للمحاكمة الجنائية العاجلة، وذلك لهجومه وتحريضه ضد القضاء المصري.

- التحقيق مع معصوم مرزوق وآخرين
قررت النيابة العامة، حبس معصوم مرزوق، يحيى القزاز، ورائد سلامة، و4 آخرين، 15 يوما على ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة معهم، ونسبت النيابة العامة للمتهمين المشاركة مع جماعة إرهابية في الدعوة لأهدافها، وتلقى تمويلات بغرض الإرهاب، والمشاركة في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية.

- 3 تهم يواجهها "معصوم مرزوق"
وجهت النيابة العامة، لـ معصوم مرزوق، ويحيى القزاز، ورائد سلامة، و4 آخرين، تمثلت في المشاركة مع جماعة إرهابية في الدعوة لأهدافها، وتلقي تمويلات بغرض الإرهاب، والمشاركة في أتفاق جنائي الغرض منة ارتكاب جريمة إرهابية.

كانت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار خالد ضياء، في القضية رقم 1305 لسنة 2018، حصر أمن دولة عليا، وجهت عدة اتهامات تتعلق بالأمن القومي والانضمام لجماعة إرهابية، إلى كل من معصوم مرزوق رائد سلامة، ونرمين حسين، ويحيى القزاز، وعمرو محمد، وعبد الفتاح سعيد، وسامح سعودي.

- النائب العام يقرر التحفظ على أموال معصوم مرزوق
أصدر النائب العام المستشار نبيل صادق، قراراً بمنع من التصرف والتحفظ على أموال 16 من المتهمين فى القضية رقم 1305 حصر أمن دولة عليا والمعروفة إعلاميا بالتحريض على قلب نظام الحكم، والمتهم فيها عدد من الشخصيات العامة، وتم القبض عليهم مؤخراً.

- المتهمون في القضية
وشملت قائمة الأسماء كلا من معصوم مرزوق، ويحيى قزاز، ورائد سلامة، وغادة محمد نجيب، ونرمين حسين فتحي، على بطيخ، محمد محسوب درويش، وإيهاب جلال، وعمرو جمال، وشريف دياب، وسامح رمضان سالم، على بطيخ، وعبد الفتاح سعيد، ومحمد كمال، وخالد أحمد إسماعيل، وهمام على يوسف، من التصرف فى أموالهم الشخصية دون أرصدة الشركات التي يساهمون فيها سواء كانت أموالاً نقدية أو منقولة أو سائلة.

تأييد التحفظ على أموال "معصوم مرزوق والقزاز" وآخرين
قضت الدائرة الرابعة المنعقدة بمجمع محاكم القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد طاهر شتا، بتأييد أمر التحفظ على الأموال المقدم من النيابة العامة ضد المتهمين في القضية رقم 1305 لسنة 2018، وضمت القضية: معصوم مرزوق، ورائد سلامة و عبد الفتاح البنا و الدكتور يحيي القزاز ونرمين حسين و سامح سعودي و آخرين.

- إخلاء سبيل معصوم مرزوق والقزاز وآخرين
أصدرت نيابة أمن الدولة العليا، اليوم الإثنين، قرارًا بإخلاء سبيل 5 متهمين على ذمة القضية التي تحمل رقم 1305 لسنة 2018، على خلفية الاتهامات الموجهة إليهم بشأن الانضمام إلى جماعة محظورة وتكدير السلم والأمن العام، ونشر أخبار كاذبة.

وشمل قرار النيابة كل من "السفير معصوم مرزوق، وعبد الفتاح الصعيدي البنا، والدكتور رائد سلامة، والدكتور يحيى القزاز، والناشطة نرمين حسين"، وقال مصدر قضائي إن "القضية لم يتم التصرف فيها بالحفظ أو الإحالة حتى الآن، وأن النيابة تواصل التحقيق بها".

وكان المتهمون تم تجديد حبسهم على ذمة القضية مرات عدة حتى صدور قرار بإخلاء سبيلهم.

موضوعات متعلقة