المشرف العام على التحرير داليا عماد

امتحان الرياضيات أولى ثانوي

أهل مصر

بعد الحادث الذي تعرض له الأمير الصغير السعودي وليد بن خالد بن طلال عام 2005، والذي تسبب في دخوله حالة الغيبوبة منذ 14 عاما بسبب تعرضه للموت الدماغي، وكان الأمير الصغير وهو الابن الثالث للأمير طلال، شقيق العاهل السعودي، وهو شقيق رجل الأعمال الشهير الوليد بن طلال يبلغ من العُمر 16 عاما وقت الحادث.

وتعرضت سيارته لحادث مؤلم بسبب السرعة الزائدة في لندن عام 2005، حين ذهب للدراسة بالكلية العسكرية أصاب على إثرها بالموت الدماغي ومنذ ذلك الوقت وهو على الفراش في غيبوبة بالمستشفى التخصصي بالعاصمة الرياض.

وفي تحسن مُلفت ومُنتظَر منذ 14 عاما، نشرت الأميرة ريما بنت طلال، شقيقة الأمير والملياردير السعودي الوليد بن طلال، مقطع مصور للأمير وليد بن خالد، العروف بـ "الأمير النائم" يكشف عن أخر وضع له داخل الغيبوبة ويحرك رأسه في اتجاه اليمين واليسار. 

إذ تم نشر مقطع الفيديو على موقع تويتر أظهر فيه الأمير النائم وهو يحرك رأسه، وهو ما لم يحدث منذ دخوله في الغيبوبة، وقالت الأميرة ريما في تعليقها: "الحافظ القادر الرحمن الرحيم. الوليد بن خالد يحرك رأسه من الجهتين، يارب لك الحمد والشكر". 

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission