رمضان 28 يوما فقط.. هذا ما يفعله المسلمون إذا ثبت خطأ في رؤية الهلال

07:59 م

الأحد 26/مايو/2019

رمضان 28 يوما فقط.. هذا ما يفعله المسلمون إذا ثبت خطأ في رؤية الهلال
رؤية الهلال
حجم الخط A- A+

يسأل بعض المسلمين عن الحالة التي قد يثبت فيها بطريق شرعي أن المسلمين أخطأوا في تحديد بداية شهر رمضان أو نهايته فما هو العمل في هذه الحالة؟ هل عليهم قضاء ما نقص من شهر رمضان في حال التأكد من حدوث خطأ في رؤية دخول شهر رمضان ؟ حول هذه القضية يقول جمهور من العلماء إنه إذا ثبت خطأ تحديد رؤية هلال شهر رمضان فعلى المسلمين أن يتداركوا هذا الخطأ ويقضوا اليوم الذي أفطروه من رمضان ، ويثبت هذا الخطأ بعدة طرق شرعية ، منها : الأول : أن يتموا شعبان ثلاثين يوما ، ثم يأتي أحد الثقات ويشهد أنه رأى الهلال ليلة الثلاثين من شعبان ، ويأخذ القاضي بشهادته ، الثاني : أن يصوموا رمضان ثمانية وعشرين يوما ثم يروا هلال شوال، فإذا ثبت ذلك فعليهم أن يقضوا يوما مكان اليوم الذي أخطأوا فيه .

رمضان 28 يوما فقط هذا ما يفعله المسلمون إذا ثبت خطأ في رؤية الهلال

وقد ذهب جمهور من العلماء إلى أنه قد ثبت في الأحاديث الصحيحة المستفيضة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الشهر لا ينقص عن تسعة وعشرين يوما ، ومتى ثبت دخول شوال بالبينة الشرعية بعد صيام المسلمين ثمانية وعشرين يوما ، فإنه يتعين أن يكونوا أفطروا اليوم الأول من رمضان ، فعليهم قضاؤه؛ لأنه لا يمكن أن يكون الشهر ثمانية وعشرين يوما ، وإنما الشهر تسعة وعشرون يوما أو ثلاثون، وقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية في الجزء (25) من فتاواه ص 154- 155 أن هذا حدث في زمن علي رضي الله عنه ، صاموا ثمانية وعشرين يوما ، وأمرهم علي بصيام اليوم الذي نقصهم وإتمام الشهر تسعة وعشرين يوما " وقد حدث هذا في المملكة العربية السعودية عام 1404 هـ وأصدرت اللجنة الدائمة للإفتاء فتواها بوجوب قضاء يوم مكان اليوم الذي أفطروه من أول رمضان .

موضوعات متعلقة