تعويد الأطفال على الصيام في رمضان هذا هو السن المندوب لهم شرعا

10:35 م

الأحد 26/مايو/2019

تعويد الأطفال على الصيام في رمضان هذا هو السن المندوب لهم شرعا
تعويد الأطفال على الصيام في رمضان
حجم الخط A- A+

يسأل كثير من المسلمين عن السن الذي يتم فيه تعويد الطفل الصغير على الصوم خاصة عندما يأتي شهر رمضان في فصل الصيف؟ وحول هذا التساؤل ذهب جمهور من العلماء لا يجب الصيام على الطفل الصغير حتى يبلغ ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( رفع القلم عن ثلاثة : عن المجنون المغلوب على عقله حتى يفيق ، وعن النائم حتى يستيقظ ، وعن الصبي حتى يحتلم ) ولكن جمهور من العلماء ذهبوا إلى أنه من المحدد أن يبدأ تعويد الطفل على الصوم وهو في سن العاشرة من عمره ، واعتباره بالعشر أولى ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالضرب على الصلاة عندها ، واعتبار الصوم بالصلاة أحسن لقرب إحداهما من الأخرى ، واجتماعهما في أنهما عبادتان بدنيتان من أركان الإسلام ، إلا أن الصوم أشق فاعتبرت له الطاقة ، لأنه قد يطيق الصلاة من لا يطيقه .

تعويد الأطفال على الصيام في رمضان وسن الإطاقة للأطفال

وقال جمهور من العلماء أنه ينبغي أمر الصبي بالصيام حتى يعتاده ، ولأنه يكتب له الأعمال الصالحة التي يفعلها، والسن الذي يبدأ الوالدان بتعليم أولادهما الصيام فيه هو سن الإطاقة للصيام ، وهو يختلف باختلاف بنية الولد ، وقد حده بعض العلماء بسن العاشرة .
وقد ذهب بعض العلماء إلى أنه في هذا السن يلزم الصبي الصيام ، يؤمر به ، ويضرب على تركه ، ليتمرن عليه ويتعوده ، كما يلزم بالصلاة ويؤمر بها ، وممن ذهب إلى أنه يؤمر بالصيام إذا أطاقه ، وذهب جمهور من العلماء إلى أن الطفل إذا أطاق صوم ثلاثة أيام تباعا لا يخور فيهن ولا يضعف حمل صوم شهر رمضان ، وقال إسحاق : إذا بلغ ثنتي عشرة أحب أن يكلف الصوم للعادة .

موضوعات متعلقة