فتوى عن ممارسة العادة السرية في نهار رمضان: لا تفسد الصوم بشرط

03:59 ص

الإثنين 27/مايو/2019

فتوى عن ممارسة العادة السرية في نهار رمضان: لا تفسد الصوم بشرط
صورة ارشيفية
حجم الخط A- A+

يقع بعض المسلمين في العادة السرية في بعض أيام السنة دون علم عن ما هي العادة السرية سواء العادة السرية عند الشباب أو العادة السرية عند البنات، وتصبح العادة السرية أكثر إزعاجا في شهر رمضان حيث يترتب على ممارسة العادة السرية حكما شرعيا يمس صحة الصيام، وحول حكم العادة السرية في رمضان، يقول الشيخ محمد صالح المنجد، ردا على سؤال أحد الشباب في ممارسة العادة السرية في نهار رمضان دون إنزال، ماحكمها الشرعي: حكم المسألة الواردة في السؤال، فإنه إذا مارست العادة السرية ولم يخرج المني لأي سبب من الأسباب لم يفسد الصوم على الصحيح من أقوال أهل العلم، لأن المعتبر هو خروج المني ، فإذا خرج فسد الصوم ولزم القضاء، وإن لم يخرج لم يفسد الصوم، لكن يلزمك على كل حال التوبة إلى الله عز وجل، والاستغفار من تضييع الصيام في مثل هذه الأمور.


حكم ممارسة العادة السرية في نهار رمضان دون إنزال

وأضاف المنجد في رده على سؤال ممارسة العادة السرية في نهار رمضان: وقد يخرج المني بعد فترة حتى إذا منعته من الخروج ، وحينئذ يفسد صيام ذلك اليوم ويلزمك القضاء ، فإن كنت لا تدري عدد الأيام التي أفسدتها ، فتحر ذلك ، حتى يغلب على ظنك أنك قضيت ما عليك من أيام. قال الشيخ ابن عثيمين في شرح زاد المستقنع :" وهل يمكن أن ينتقل - يعني المني - بلا خروج؟.

وأكمل: ومثلوا بمثال آخر: بأن يمسك بذكره حتى لا يخرج المني ، وهذا وإن مثل به الفقهاء فإنه مضر جدا ، والفقهاء رحمهم الله يمثلون بالشيء للتصوير بقطع النظر عن ضرره أو عدم ضرره ، على أن الغالب في مثل هذا أن يخرج المني بعد إطلاق ذكره.

وقال بعض العلماء: لا غسل بالانتقال، وهذا اختيار شيخ الإسلام، وهو الصواب، والدليل على ذلك ما يلي:
1- حديث أم سلمة وفيه: "نعم ، إذا هي رأت الماء" ولم يقل : أو أحست بانتقاله ، ولو وجب الغسل بالانتقال لبينه صلى الله عليه وسلم لدعاء الحاجة لبيانه. 2- حديث أبي سعيد الخدري : " إنما الماء من الماء " ، وهنا لا يوجد ماء ، والحديث يدل على أنه إذا لم يكن ماء فلا ماء.

موضوعات متعلقة