لو مسافر النهاردة من مصر إلى الإمارت أفطر ولا أصوم؟.. دار الإفتاء تجيب

أهل مصر
صورة أرشيفية

كشف الشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، حكم صوم المسافر من بلد يحل بها آخر يوم في رمضان، إلى بلد بها أول أيام عيد الفطر المبارك، وموضحًا أنه يجب عليه الفطر مع أهل البلد المسافر إليه ثم يقضى هذا اليوم.

وبين "عثمان" في رده على سؤال أحد متابعى موقع "أهل مصر" الذى جاء فيه: "أنا مسافر الآن من القاهرة إلى الإمارات ما حكم صيامي؟"، حيث قال فى رده: "إذا قدم الشخص من بلد وهو صائم إلى بلد تقدم صومه فإنه يجب عليه إذا أفطر أهل البلد الذي قدم إليه أن يفطر معهم؛ لأن هذا البلد ثبت فيه دخول الشهر، فكان هذا اليوم يوم عيد ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام العيدين، ولكن لزم عليه إعادة اليوم".

وأضاف أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية في تصريحات خاصة لـ "أهل مصر"، أنه لزم عليه القضاء لأنه طلع عيله الفجر في البلد الذي ثبتت فيه رؤية الصيام، مشيرًا إلى أن المسافر لديه رخصة الفطر التي أوضحها ربنا في قوله: "فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ" فيجوز له الفطر وعليه القضاء فيما بعد.

وكانت دار الإفتاء المصرية قد أعلنت، نتيجة استطلاع هلال شهر شوال 1440هـ، أمس الإثنين، وأعلنت ثبوت رؤيته ليكون اليومخ الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان، واستطلعت اللجان الشرعية والعلمية لدار الإفتاء المصرية المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية هلال شهر شوال للعام الهجرى 1440 ، حيث أعلن الدكتور شوقي علام مفتى الجمهورية، فى بيان رسمي ، نتيجة الرؤية الشرعية لهلال شهر شوال حيث ثبت رؤية هلال شوال وبالتالي يكون غدًا الأربعاء هو أول أيام عيد الفطر المبارك.

Instance ID Token

Needs Permission