الزواج بدون ولى وبدون شهود وعقد القران بدون مأذون أو بدون ورقة

محمد سليمان

07:40 م

الإثنين 10/يونيو/2019

الزواج بدون ولى وبدون شهود وعقد القران بدون مأذون أو بدون ورقة
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

يقع بعض المسلمين في خطأ الزواج بدون ولي وبدون شهود، فهل يمكن للمرأة أن تتزوج بدون ولى ؟ وإذا كان هذا ممكنا فما هى الحالات التي يجوز فيها الزواج بدون ولى ؟ وهل يمكن عقد زواج صحيح بدون ولى وبدون شهود، حول هذه التساؤلات ذهب جمهور من الفقهاء إلى أن العقد الذي يتم بدون ولى وبدون شهود هو عقد فاسد لفقدانه الشروط الشرعية، فقد تم بغير ولي ولا شهود، ولم يقل بصحته على هذا النحو أحد من الأئمة المتبوعين، فالذين قالوا بعدم اشتراط الولي، وأن للمسلمة أن تزوج نفسها وهم الأحناف ومن قال بقولهم اشترطوا أن يكون ذلك بحضور الشهود، والذين لم يشترطوا الشهادة على العقد واشترطوها عند الدخول وهم المالكية اشترطوا أن يتم العقد بحضور الولي الشرعي للمسلمة، فإذا فقد لموته أو شرعاً (لعدم إسلامه) فالولاية تنتقل إلى غيره من المسلمين.

الزواج بدون ولى وبدون شهود

لكن الاستاذ الدكتور على جمعة، مفتى الديار المصرية السابق، ذهب إلى أن الزواج بدون ورقة أو مأذون حلال، قائلا: "إن للزواج فى الشريعة الإسلامية أركانًا يجب أن تستوفى، وطالما خلا الزواج من الموانع الشرعية فهو حلال" وأضاف أن أحد أركان الزواج، هو القبول والإيجاب، مضيفا أن يكون الزواج أمام اثنين من الشهود العدول، وأن تقول الزوجة ردًا على طلب الزوج لها: "زوجتك نفسى".

موضوعات متعلقة