انتخابات "الشعب التجارية" تفضح كبار التجار.. 25 عامًا سيطرة على أروقة الغرف .. التجار يتهافتون على المناصب رغم أنها تطوعية.. ما سر الترشح الدائم لكبار الشخصيات

رانيا خليل - إسراء الحسيني

11:27 ص

الأربعاء 12/يونيو/2019

انتخابات الشعب التجارية تفضح كبار التجار.. 25 عامًا سيطرة على أروقة الغرف .. التجار يتهافتون على المناصب رغم أنها تطوعية..
انتخابات الغرف التجارية
حجم الخط A- A+


بعد جدل حول إقامة انتخابات الغرف التجارية من عدمها، قال الدكتور علاء عز آمين عام اتحاد الغرف التجارية، إن انتخابات الغرف التجارية سوف تجرى يوم 15 يونيو الحالى، معبرًا أن محكمة القضاء الإدارى حكمت فقط بإلغاء قصر تفويضات الشخص الاعتبارى «الشركات» على تلك التى تتم من خلال الغرف التجارية والسماح بالتفويضات الموثقة بالشهر العقاري، مع مراعاة المواعيد المقررة .

وقد أثارت انتخابات الغرف التجارية جدلاً واسعًا بين في المجتمع التجاري لاسيما مع أن المجلس الحالي فاز بالانتخابات أكثر من مرة، والخلافات بين التجار، فضلاً عن أن العمل في الغرف التجارية تتطوعى، جعل الكثيرون يتساءلون عن كلمة السر من عضوية الغرف، وحروب التجار ومصير الأسواق، لذلك تعرض «أهل مصر» آراء المتخصصين فى هذا الصدد.

أوضح الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن، أن المجلس الحالى أصبح مجلس للإدارة بالتذكية، وبناء عليه لم ترد أى وعود أو تنفيذ خدمات بشكل كاف وكانت هناك نسبة ضئيلة من المرشحين آنذاك، بينما حاليًا يتقدم حوالى 54 مرشحًا، ومن حق كل فرد في الجمعية العمومية ممن سدد الاشتراكات في عام 2018 الترشح للانتخابات.

وأضاف السيد لـ«أهل مصر»، أن المجلس الحالى أدى ما عليه وسنة الحياة التغيير من أجل الحركة حتى لا يحدث ركود والعمل على التطوير بأفكار مستحدثة، وأتاحت فرصة لفئات برؤية جديدة تتبنى أفكار ورؤي الشعب الأخرى التى تعانى من مشكلات، وهو ما نأمله في الفترة القادمة، حيث استمر المجلس قرابة 9 سنوات على مدار دورتين متتاليتين، ولم ينفذ المطلوب منه بالشكل المتوقع.

وأعرب، أنه من أبرز الخدمات التى قدمها المجلس الحالى هو النادى الاجتماعى ولكنه لا يتم بالصورة المرغوبة، مضيفًا «نأمل فى أن يكون لنا تمثيل واضح في القوانين والتشريعات قبل صدورها، وإنشاء مستشفي خاصة بنا، وهو ما نتمنى تحقيقه من خلال مجموعة متميزة سوف تخوض الانتخابات القادمة من خلال خبراتهم المتراكمة ورؤيتهم المستنيرة».

وأكد أن كلمة السر من عضوية الغرف التجارية هو حل المشكلات المتواجدة في المجتمع التجاري، الانتماء حتى لا نتصدم بقلة عدد الاشتراكات المدفوعة رغم انتساب الآلاف للغرف، معلقًا أنه الخلافات بين التجار من المفترض ألا تؤثر على سير الانتخابات وخاصة أنها تجرى بدون تفويضات منعًا للمشكلات وتكون بعيدة عن الغرفة حتى لاتسبب إحراجًا للموظف المتواجد على الأقل، وتخطى أى خلل.

وفي السياق ذاته، قال عطية حماد رئيس شعبة المخابز، أن الدورة الانتخابية القادمة لن تكون بالتزكية مثل سابقيها وذلك لنزول أربعة قوائم قادمة، وسوف يفتح باب التنازلات من أجل التصفية إلى قائمتين، مما يعنى اختلاف النظام السائد القديم، ومطالبة آخرين جدد بالتغيير، وتعديل المسار.
كما أشاد بجهود المجلس الحالى برئاسة المهندس إبراهيم العربي، رئيس غرفة القاهرة بأنه يعتبر وجهة مشرفة للاقتصاد المصري، على حد قوله.

وأفاد أن العضوية داخل الغرف التجارية والعمل تطوعى وخدمى للتجار، بالإضافة إلى أنه مركز أدبي هام لأى تاجر لمساعدة التجار وتقوية كيان الغرفة للتواصل مع المسئولين على حل أى مشكلة تقف عائق أمام إحدى الشعب، نافيًا تأثير الانتخابات والتصفية بين المرشحين على الأسواق.

موضوعات متعلقة