المطلقة قبل الدخول بها هذا هو حقها في الشبكة والمهر وعفش زوجها

محمد سليمان

02:21 م

الأحد 16/يونيو/2019

المطلقة قبل الدخول بها هذا هو حقها في الشبكة والمهر وعفش زوجها
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

يسأل كثير من المسلمين عن حقوق المطلقة قبل الدخول بها ؟ فهل تستحق المطلقة قبل الدخول مهرها ؟ وما هى مستحقات المطلقة قبل دخولها من الجانب الشرعي والمادي ؟ وهل من حق المطلقة الاحتفاظ بالشبكة ؟ حول هذه التساؤلات يقول الاستاذ الدكتور شوقي ابراهيم علام مفتى الديار المصرية إن المطلقة قبل الدخول من حقها أن تأخذ نصف مهرها: مقدمه ومؤخره، ومن المقدم الواجب تنصيفه الشبكة؛ لأنها جزء من المهر؛ حيث جرى العرف على أن الناس يتفقون عليها في الزواج، وهذا يخرجها عن دائرة الهدايا ويلحقها بالمهر، وقد جرى اعتبار العرف في التشريع الإسلامي؛ لقوله تعالى في سورة الأعراف: خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين ، وقد جاء في الأثر عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه: "ما رأى المسلمون حسنا فهو عند الله حسن، وما رأوا سيئا فهو عند الله سيئ".


المطلقة قبل الدخول بها هذا هو حقها في الشبكة

واستند مفتى الديار المصرية في ذلك إلى قول الله تعالى في سورة البقرة : وإن طلقتموهن من قبل أن تمسوهن وقد فرضتم لهن فريضة فنصف ما فرضتم إلا أن يعفون أو يعفو الذي بيده عقدة النكاح وأن تعفوا أقرب للتقوى ولا تنسوا الفضل بينكم إن الله بما تعملون بصير كما ذهب مفتى الديار المصرية إلى أنه بمقتضى ذلك تحصل المطلقة على نصف قائمتها وعفشها الذي أحضره الزوج إن كان أحضر ذلك على أنه من المهر، أما ما أحضرته هي فهو خالص مالها وحقها، فتأخذه كاملا

الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة