"المقاولون العرب": غياب البنوك المصرية وراء معاناة شركات المقاولات

ads

أسامة منصور

08:45 م

الإثنين 17/يونيو/2019

حجم الخط A- A+

قال المهندس محسن صلاح رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، إن التواجد والتوسع في الأسواق العربية والأفريقية خلال السنوات الماضية كان توجهاً رئيسياً للشركة عبر خلق شراكات مع رجال الأعمال المصريين، من خلال الحصول على عطاءات ومناقصات مشروعات تابعة لهؤلاء المستثمرين، مضيفا أن المنطقة شهدت نموا في سوق النفط والبترول بجانب توفير التمويلات لإقامة مشروعات إعمارية خلال السنوات الأولى لتوسع شركات المقاولات المصرية عربيا وأفريقيا، وذلك بما يدعم توجهات شركات المقاولات للتوسع إقليميا.

اقرأ أيضا.. طارق عامر: وضع مصر الاقتصادي الآن أفضل بكثير قبل برنامج الإصلاح

وأوضح صلاح، أن هناك جهات تمويل متعددة بالمنطقة ممثلة في البنك الأفريقي للتنمية، بجانب البنك الإسلامي للتنمية، وكذلك صناديق الاستثمار والتمويل المتعددة في المنطقة العربية، مناشدا جهات التمويل الأفريقية والعربية والإسلامية بالتعامل مع شركات المقاولات الإقليمية والعربية لتدعيمها للتوسع في الأسواق الشقيقة، مطالبا الاتحاد الأفريقي لمقاولي التشييد والبناء برئاسة المهندس حسن عبد العزيز بتدعيم شركات المقاولات الأفريقية والعربية أمام الأسواق الأخرى والتي تعتمد شركاتها على المضاربة السعرية للفوز بالمناقصات المطروحة بالمنطقة، خاصة وأن التمويلات الممنوحة لهذه المشروعات مخصصة من جهات عربية وإسلامية.

وأشار إلى أن شركات المقاولات المصرية تلقى دعم من الدولة بصفة مستمرة، موضحا أن دعم الرئيس عبدالفتاح السيسي كان سببا بنسبة 80% في ترسية مشروع سد تنزانيا على شركات مصرية منها شركة المقاولون العرب، حيث أن العلاقة بين السيسي والرئيس التنزاني دعمنا في تحقيق ذلك، مؤكدا أن شركات المقاولات المصرية تعاني الفترة الراهنة من عدم تواجد للبنوك المصرية داخل بعض الأسواق الأفريقية، مطالبا شركات المقاولات المصرية بالتكاتف والتعاون والتفكير خارج الصندوق في تنفيذ المشروعات بالخارج مقابل حق انتفاع أو الحصول على بعض السلع والمنتجات التي تتميز بها الأسواق الإقليمية.

وأضاف أننا بصدد الاتفاق على مشروع إنشائي بإحدى الدول الأفريقية خلال الفترة المقبلة، مقابل الحصول على كمية من أشجار الغابات منها، ولكننا نحتاج إلى شركة استشارات لمعاينة هذه الأشجار.

موضوعات متعلقة