تفاصيل المؤتمر الصحفي بين السيسي ونظيره البيلاروسي

01:00 م

الثلاثاء 18/يونيو/2019

تفاصيل المؤتمر الصحفي بين السيسي ونظيره البيلاروسي
السيسي ونظيره البيلاروسي
حجم الخط A- A+

استقبل الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، الرئيس عبد الفتاح السيسي لدى وصوله إلى القصر الجمهوري بمينسك، حيث تم استعراض حرس الشرف وعزف السلام الوطني المصري كما تفقد الرئيسان معرضا للصور بالقصر الرئاسي.

كما عقدت جلسة مباحثات بين الرئيس السيسي مع ورئيس بيلاروسيا لتوسيع التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات.

كذلك عقدت جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، كما شهد الرئيسان مراسم التوقيع على مجموعة من مذكرات التفاهم لتوسيع التعاون بين مصر وبيلاروسيا في عدة مجالات، من بينها مذكرة تفاهم لتأسيس مجلس الأعمال المصري البيلاروسي المشترك، الذي يهدف إلى دعم العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين، إلى جانب مذكرة تفاهم حول خارطة طريق للعلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة.

كما وقع الرئيس السيسي ورئيس بيلاروسيا، على إعلان مشترك لتعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي الشكر لنظيره البيلاروسى على حسن الضيافة وتنظيم الزيارة، معربا عن أمله في توسيع التعاون المستقبلي بين البلدين، وقال إن هذه الزيارة تمثل خطوة مهمة لتعزيز هذا التعاون.

وأكد الرئيس السيسي خلال مؤتمر صحفي مشترك، أن العلاقات القوية بين مصر وبيلاروسيا تعكس مستوى التفاهم والتعاون بين البلدين.

وقال الرئيس السيسي إن المباحثات مع رئيس بيلاروسيا، تطرقت إلى تعزيز العلاقات الثنائية على الأصعدة كافة.

وأشاد الرئيس السيسي بالتعاون الثنائي القائم بين الدولتين وتطلعه لاستمراره بل وتعزيزه في المستقبل لما فيه الصالح المشترك للبلدين.

وقال إنه تم استعراض تعزيز التعاون في مجالات السياحة والطاقة، وأكد ضرورة الاستفادة من الفرص الواعدة في مجالات التعاون المختلفة لتحقيق نقلة نوعية في العلاقات.

وأضاف السيسي: "قمت والرئيس لوكاشينكو بالتباحث حول وضع خطوات ملموسة لدفع هذه العلاقات في مجالاتها المتعددة وخاصة الاقتصادي والتجاري".

وقال الرئيس السيسي: "تبادلت وجهات النظر حول العديد من القضايا الدولية الملحة لاسيما مكافحة الإرهاب ومحاربة الفكر المتطرف واتفقت رؤانا على ضرورة معالجة جذور الأزمات في منطقة الشرق الأوسط بشكلٍ يضمن وحدة وسلامة أراضي دول المنطقة واستعادة أمنها واستقرارها فضلا عن أهمية توحيد الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب والتطرف والتعامل معه وفق منهج شامل يتناول بالإضافة إلى البعد الأمني الجوانب الاجتماعية والثقافية والاقتصادية".

وأضاف الرئيس السيسي: "أتطلع إلى أن تشكل هذه الزيارة نقطة انطلاق جديدة للعلاقات بين البلدين.. نأمل في تعظيم الاستفادة منها لتحقيق مصالحنا المشتركة".
ومن جانبه أكد ألكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاروسيا، تعزيز التعاون بين مصر خلال الفترة المقبلة، مضيفا أن مصر شهدت تقدما كبيرا في المجالين السياسي والاقتصادي، وقال:"نتطلع للمزيد من التعاون بين البلدين".

وأضاف رئيس بيلا روسيا خلال مؤتمر صحفي مشترك أن تم بحث تعزيز أوجه التعاون السياسي والاقتصادي بين البلدين.

وأكد الرئيس البيلاروسى أن التعاون الاقتصادى مع مصر حظى بدفعة قوية مؤخرا، وقال إن هذا التعاون يمتلك إمكانات كثيرة وواعدة لتحقيق مزيد من التقدم في مجمل العلاقات المشتركة بين البلدين.

وأضاف لوكاشينكو أنه تم خلال زيارته لمصر عام 2017 تحديد معالم التحرك نحو المستقبل، مشيرا إلى أنه تم بالفعل تحقيق العديد من أوجه التعاون المشترك حيث تضاعف حجم التبادل التجارى بما يمثل انطلاقة جديدة للمضي قدما نحو آفاق مستقبلية واسعة.

وقال: "إن نتائج مباحثاتنا مع مصر ستؤدي إلى تعزيز التعاون في المجال الاقتصادي مع بيلاروسيا واتفقت مع السيسي على توسيع التعاون في إطار المنظمات الدولية".

كما تعهد الرئيس البيلاروسي بالعمل مع السيسي لإنجاح نتائج الزيارة.

موضوعات متعلقة