موسم الجفاف بصان الحجر.. 3 شهور من العطش وبوارالأراضي.. أين المحافظ والمسئولون؟

ads

آية العريني

02:45 م

الخميس 20/يونيو/2019

حجم الخط A- A+

سادت حالة من الغضب الشديد بين آلاف الأهالي بمدينة صان الحجر، بمحافظة الشرقية، الذين لجؤوا لشراء المياه؛ نتيجة انقطاعها لأكثر من ثلاث شهور، إضافة إلى نقص مياه الري الذي يهدد ببوار آلاف الأفدنة، وتلف المحاصيل.

وقال "عماد عبد ربه" أحد أهالي صان الحجر "لـ أهل مصر" إنهم يعانون من قلة المياه، ولم تصل إليهم منذ أكثر من ثلاثة شهور، والناس بتموت في منطقة تانيس، وكبرى سليم، والاتحاد، وقرية 5 عطا الله 1 و 2، والفولي الكبيرة والصغيرة والعزبة البيضاء، لعدم وجود مياه الري والشرب و"ما حدش بيسأل فينا".


وأضاف "عبد ربه": "الناس الغلابة اللي مصدر رزقها من الزراعة تروح فين وتعمل إيه بعد الخراب ده؟ المياه بتيجي يوم وتغيب 15". وتابع "إحنا بنشتري مياه الشرب من الجرارات. سعر الخزان يصل لـ 40، و50 جنيها".

انقذوا صان الحجر
وعبر عدد من الأهالي عن غضبهم الشديد واستيائهم، قائلين "استغثنا بالمسؤلين وما حدش بيسأل فينا.. انقذوا صان الحجر، بنموت من قلة المياه".

أين المحافظ والمسئولون؟
وناشد الأهالي الدكتور "ممدوح غراب" محافظ الشرقية التحرك لحل أزمة العطش، في ظل تجاهل المسئولين، ورئيس المدينة.

موضوعات متعلقة