"زورق مشبوه".. أدلة جديدة بشأن استهداف سفن تجارية قبالة ميناء الفجيرة الإماراتي

ads

وكالات

09:28 م

الخميس 20/يونيو/2019

زورق مشبوه.. أدلة جديدة بشأن استهداف سفن تجارية قبالة ميناء الفجيرة الإماراتي
حجم الخط A- A+

أفادت وكالة "بلومبرج" بأن السعودية والإمارات والنرويج سلمت إلى مجلس الأمن الدولي تقريرا أكثر تفصيلا عن استهداف أربع سفن تجارية قبالة ميناء الفجيرة الإماراتي يوم 12 مايو الماضي.

اقرأ أيضاً: طوربيد يصيب ناقلتي نفط قبالة ساحل الفجيرة الإماراتي

وأكدت الوكالة اليوم الخميس أن الدول الثلاث قدمت إلى مجلس الأمن تقريرا حول نتائج التحقيق في الهجوم، يشمل على وجه الخصوص أدلة على أن زورقا سريعا اقترب في ذلك اليوم من إحدى السفن المستهدفة، وهي ناقلة "الأمجد" النفطية السعودية، وبقي طيلة تسع دقائق قرب طرفها قبل أن يغادر.

اقرأ أيضاً: مندوب السعودية بالأمم المتحدة يتهم إيران بتفجيرات الفجيرة

وجددت الوثيقة استنتاجات التقرير الأول الذي قدمته الدول الثلاث إلى مجلس الأمن، وتنص على وجود "مؤشرات قوية" على أن استهداف السفن الأربع جاء ضمن إطار عملية مركبة ومنسقة نفذتها جهة تحظى بقدرات عملياتية ملموسة من ناحية الاستخبارات والمعدات والتدريب، ومن المرجح أن تكون دولة.

وألقت الولايات المتحدة والسعودية على إيران باللوم في هجوم 12 مايو، والحادث الثاني الذي وقع يوم 13 يونيو، واستهدف ناقلتين أخريين في خليج عمان، وترفض طهران بشدة الاتهامات الموجهة إليها.

موضوعات متعلقة