شاهد.. خطبة الجمعة غدا بـ17 لغة إضافة إلى الإشارة

عبد المنعم عاشور

11:01 م

الخميس 20/يونيو/2019

شاهد.. خطبة الجمعة غدا بـ17 لغة إضافة إلى الإشارة
حجم الخط A- A+

قررت وزارة الأوقاف ترجمة الخطبة جمعة الغد (مفهوم عهد الأمان في العصر الحاضر) إلى 17 لغة إضافة إلى لغة الإشارة، وذلك في إطار واجب الوزارة التوعوي والدعوي تجاه ديننا وبيان يسره وسماحته وعنايته بكل ما فيه صالح الإنسانية وسعادتها ورقيها ، ونشر مكارم الأخلاق والقيم الإنسانية ، ومواجهة ومحاصرة الفكر المتطرف.

وقالت الأوقاف في بيان لها، إن ذلك يأتي في ضوء إيماننا بأن ديننا دين الرحمة للناس أجمعين ، وحرصنا على ترسيخ أسس التعايش السلمي بين الناس جميعا من خلال حوار الحضارات لا تصادمها ، ننشر خطبة الجمعة بعدة لغات أسبوعيا.

ويتم نشرها مكتوبة ومسموعة ومرئية (بالصوت والصورة) من خلال قيام عدد من أساتذة اللغات المتخصصين بتسجيلها بالمركز الإعلامي بوزارة الأوقاف أسبوعيا، وذلك إضافة إلى نشرها مسموعة باللغة العربية ، ومرئية بلغة الإشارة خدمة لذوي القدرات الخاصة.
وأكدت أن موضوع خطبة الجمعة (مفهوم عهد الأمان في العصر الحاضر) يتناول الحديث عن قيمة عهد الأمن والأمان في الإسلام , وأن النبي (صلى الله عليه وسلم) أعلى من قيمة الوفاء بالعهود ، وحذر من نقضها ، أو عدم الوفاء بها ؛ حيث إن في خيانتها وعدم الوفاء بها فسادًا للمجتمعات , وفقدًا للثقة بين الناس , وتضييعًا للأمانات ، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : (لَا إِيمَانَ لِمَنْ لَا أَمَانَةَ لَهُ، وَلَا دِينَ لِمَنْ لَا عَهْدَ لَهُ) ، ويقول (صلى الله عليه وسلم) : (مَنْ قَتَلَ مُعَاهَدًا لَمْ يَرِحْ رَائِحَةَ الجَنَّةِ ، وَإِنَّ رِيحَهَا تُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ أَرْبَعِينَ عَامًا) ، ويقول (صلى الله عليه وسلم) : (الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ النَّاسُ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ ، وَالْمُؤْمِنُ مَنْ أمِنَهُ النَّاسُ عَلَى دِمَائِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ).
كما أكدت أن عهد الأمان”من أهم العهود التي أمر الشرع الحنيف بالوفاء بها , وهو بمفهوم العصر الحاضر : ما تمنحه الدولة من تصريح، أو تأشيرة ، أو إذن بالدخول إلى أراضيها ، وأنه من واجبنا جميعا الحفاظ على العهود والمواثيق التي تسنها الدولة لكلِّ إنسان يدخل إلى بلادنا ، كما أن من واجبنا حسن استقباله ، وإكرامه؛ ليرى منا عظمة ديننا ، وعمق حضارتنا ، ورقي إنسانيتنا ؛ بما يسهم في تكوين الصورة الذهنية عن ديننا ، ووطننا ، ومجتمعنا .

لسماع الخطب مترجمة اضغط هنا

الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة