حكم خلوة الممرضة مع الطبيب.. وهل الخلوة المحرمة تقتصر على التلاصق أو التلامس؟

أهل مصر

يسأل بعض المسلمين عن حكم وجود الممرضة مع الطبيب في عيادة واحدة بمفردهما بدون محرم ؟ فهل هذا يعتبر حرام شرعا ؟ حول هذا التساؤل يقول الأستاذ الدكتور شوقي إبراهيم علام، مفتي الديار المصرية السابق، إن مجرد وجود الممرضة مع الطبيب في عيادة واحدة دون محرم لا حرج فيه ما دام لا يؤمن من دخول أحد عليهما، وكان ذلك في حدود الاداب الإسلامية، وأشار فضيلته إلى أن الذي عليه عمل المسلمين سلفا وخلفا أن مجرد وجود المرأة مع الرجل في مكان واحد ليس حراما في ذاته، وأن الحرمة إنما هي في الهيئة الاجتماعية إذا كانت مخالفة للشرع الشريف؛ كأن يظهر النساء ما لا يحل لهن إظهاره شرعا، أو يكون الاجتماع على منكر أو لمنكر، أو يكون فيه خلوة محرمة.

هل الخلوة المحرمة تقتصر على التلاصق أو التلامس؟

ويشير فضيلة مفتي الجمهورية إلى أن أهل العلم اتفقوا على أن الاختلاط المحرم في ذاته إنما هو التلاصق والتلامس ، لا مجرد اجتماع الرجال مع النساء في مكان واحد، كما يشير فضيلته إلى أنه لا يلزم لكي يجوز الاجتماع مع المراة في مكان واحد أن يوجد معها زوج أو خصوص محرمها ، والمقصود بالمحرم: هو كل من لا يجوز له الزواج من المرأة المعينة على التأبيد؛ بسبب قرابة، أو رضاع، أو مصاهرة، بل يكفي أن يوجد معهما ثالث؛ ذكرا كان أو أنثى، ما دام مميزا وممن يستحيا منه، وذلك بشرط أمن الفتنة.

Instance ID Token

Needs Permission