بالهاشتاج والنصائح.. الإفتاء تكافح الطلاق من خلال "فيس بوك"

02:59 ص

الأربعاء 03/يوليه/2019

بالهاشتاج والنصائح.. الإفتاء تكافح الطلاق من خلال فيس بوك
صورة ارشيفية
حجم الخط A- A+

في إطار دور دار الإفتاء المصرية لمواجهة الإشكاليات الدينية العصية على الفهم والمسببة للحيرة في الشارع المصري، وأهمها المشاكل الزوجية، اتخذت دار الإفتاء من موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك منبرا لمواجهة هذه المشاكل الزوجية حيث فعلت هشاجا موسوما بـ#من_أجل_أسرة_سعيدة، لتوجيه النصائح والرد على الاستفسارات، وتستهدف "الإفتاء" توعية الشباب المقبلين على الزواج، والحفاظ على الأسر من المشكلات التي قد تؤدي إلى الطلاق، ولمكافحة انتشار الظاهرة.

وتبرز أهل مصر أهم النقاط التي ركزت عليها الإفتاء في جهودها الإلكترونية:


كانت البداية مع نشر دار الإفتاء المصرية، مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، تقول فيه إنه لا يجوز للزوجة التسبب في أي أذى لحمويها


ومن النقاط التي ركزت عليها دار الإفتاء هي التحذير من تدخل الأقارب في شؤون الزوجين الشخصية، حيث نشرت تدونية مفادها الآتي:
طالبت دار الإفتاء المصرية، بأن لا تؤدي أي خلافات بين الزوجين إلى أن تشويه كل منهما صورة الآخر في نظر الأبناء

علقت دار الإفتاء على ترك المرأة معلقة بدون طلاق أو حياة زوجية مستقرة، قائلة إن الله تعلى نهى عن ترك المرأة كالمعلقة، واستشهد بقوله تعالى: "فَلَا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِنْ تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا".

ذكرت دار الإفتاء أن هناك الكثير من الأحاديث المتعددة التي وردت تنهى عن إيقاع الطلاق إلا عند الضرورة، 

وتتوعد المرأة التي تطلب من زوجها أن يطلقها بدون سبب معقول بالعذاب الشديد.

موضوعات متعلقة