مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة طارئة بعد قصف مركز لاجئين في طرابلس

ads

01:25 ص

الخميس 04/يوليه/2019

مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة طارئة بعد قصف مركز لاجئين في طرابلس
حجم الخط A- A+

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة اليوم الأربعاء، بعد قصف مركز لاحتجاز المهاجرين واللاجئين في العاصمة الليبية طرابلس مما أسفر عن مقتل 44 على الأقل وجرح 130 آخرين.

وفشل المجلس في الاتفاق على أي بيان مشترك ردا على الهجوم، وذلك خلال جلسة طارئة خلف أبواب مغلقة.

وحملت الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة، المشير خليفة حفتر، قائد ما يسمى الجيش الوطني الليبي، مسؤولية الهجوم.

ووصف المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، الهجوم بأنه يرقى إلى "جريمة حرب" حيث استهدف أشخاصا أبرياء.

وأعرب أنطونيو جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة الأربعاء عن "انزعاجه" إزاء الهجوم. ودعا جوتيريش إلى إجراء تحقيق مستقل في ملابسات قصف المركز لضمان تقديم مرتكبيه إلى العدالة.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة وفرت للأطراف المتحاربة كل ما يتعلق بعمليات التنسيق الخاصة بالمركز.

كما أدانت الولايات المتحدة الهجوم في بيان أصدرته وزارة الخارجية.

موضوعات متعلقة