انتقاما من أهله.. التفاصيل الكاملة لمقتل طفل على يد سيدة في البحيرة

البحيرة: أسماء ناصر

03:45 م

الخميس 11/يوليه/2019

انتقاما من أهله.. التفاصيل الكاملة لمقتل طفل على يد سيدة في البحيرة
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

"تقتل القتيل وتمشى في جنازته".. مثل مصري شهير، رغم قسوته لكن يجسد الحياة التي نعيش فيها وسط انعدام الضمير والرحمة بين البشر، فتحولت الحياة إلى غابة، من يريد أن يعيش فيها يتخلى عن إنسانيته. وعلى وتر هذا المثل قامت "صباح. م. إ" ربة منزل مقيمة في قرية منشية المغازي بمركز المحمودية بقتل طفل يبلغ من العمر 3 سنوات؛ بدافع الانتقام من والديه، عقب اتهامهما لها بالسرقة، ثم تخلصت من جثة الضحية، وذهبت مع الجيران ورجال الشرطة للبحث عن الطفل المتغيب عن البيت منذ أيام.


بداية الواقعة
تلقى اللواء مجدى القمرى مدير أمن البحيرة إخطارا من مركز شرطة المحمودية يفيد بوصول "محمد عبد الكريم بلال" مقيم بقرية المنشية المغازي، لتحرير محضر رقم "3058" باختفاء نجله الذي يبلغ من العمر 3 سنوات عن المنزل. وعلي الفور تم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن البحيرة، وتم الانتقال إلى مكان الحادث، وأسفرت جهود الفريق عن تحديد سبب اختفاء الطفل، عقب العثور على جثة في جوال بلاستيك على الطريق. عقب تقنين الإجراءات تم ضبط مرتكبة الواقعة "صباح. م. إ." ربة منزل- سن 33 مقيمة بذات الناحية "جارة لأهل المجني عليه"، وبمواجهتها اعترفت تفصيليا بارتكابها الواقعة بقصد الانتقام من والديه "جاريها".

سبب ارتكاب الجريمة
اعترفت المتهمة أن السبب وراء قيامها بقتل الطفل اتهام والده لها بسرقة مبلغ مالى من داخل منزله، مشيرة إلى أنها قامت بالدفاع عن نفسها، ونفت الاتهام عنها أمام والده والجيران، ولكنه ظل يتهمها، حتى أصبحت غير قادرة على الخروج من منزلها لمواجهة جيرانها، لافتة إلى أن إنها قررت خطف نجل جارها الذي اتهمها بالسرقة وقتلة بدافع الانتقام وحرق قلب أهله.

اقرأ أيضا.. قلبها حجر.. سيدة تقتل طفل 3 سنوات بطريقة بشعة انتقاما من أهله فى البحيرة


تفاصيل خطة القتل
وقالت المتهمة إنها قامت باستدراج الطفل لمنزلها حال لهوه أمام منزله وقيامها بالاعتداء عليه وخنقه باستخدام سلك كهرباء، ثم قامت عقب ذلك بوضعه داخل الجوال البلاستيك والتخلص من جثته بإلقائها بمكان العثور عليه. وأوضحت أنها ذهبت مع أهل الضحية والجيران وقوات الأمن عقب التخلص من جثة الطفل؛ للبحث عنه في القرية وسؤال أهل المنطقة عن الطفل، حتى تم اكتشاف الجريمة من قبل قوات الأمن، وتم القبض عليها.

موضوعات متعلقة