"ريمونتادا" محافظة القاهرة.. الأوقاف تواصل بيع صكوك الأضاحي رغم فتاوى السلفيين

عبد المنعم عاشور

04:14 م

الجمعة 12/يوليه/2019

ريمونتادا محافظة القاهرة.. الأوقاف تواصل بيع صكوك الأضاحي رغم فتاوى السلفيين
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

معركة خفية تدور رحاياها الآن بين وزارة الأوقاف والسلفيين سواء في القاهرة الكبرى أو بقية المحافظات الجمهورية بسبب مشروع صكوك الأضاحى التى تتبناه الأوقاف للوصول إلى الفئات الأكثر احتياجا خصوصا مع قرب دخول عيد الأضحى المبارك.

وحتى أسبوع مضى لم تجمع الأوقاف سوى 6 ملايين ونصف حسب تصريحات الوزير الدكتور محمد مختار جمعة، وكان في المقدمة 3 محافظات هي الغربية والبحيرة والإسكندرية، وهذا ما جعل الوزير في اجتماعه الأخير بمديري المديريات يشحذ الهمم لاستقبال عدد أكبر من الصكوك وبيعها لمن يطلبها.

أمس أعلنت الوزارة عن وصول قيمة صكوك الأضاحي إلى 11 مليون جنيه، بل الأغرب أن تقدمت محافظة القاهرة عن باقي المحافظات بعدما كانت تأتي في المركز الرابع حيث تجاوزت الألف صك حتى الآن بقيمة مليون و809 آلاف.

وتقديرا لهذا وجه الوزير محمد مختار جمعة، بصرف 30 ألف جنيه مكافأة جهود غير عادية من الموارد الذاتية للوزارة ولا علاقة لها بمبالغ صكوك الأضاحي ، وذلك للقائمين على المشروع بمديرية أوقاف القاهرة من خلال كشف يعده مدير المديرية ويعتمد من السلطة المختصة بديوان عام الوزارة ، علمًا بأن هذه الإثابة ستصرف لكل مديرية عند تحقيقها ألف صك.
وفي هذا يقول الشيخ جابر طايع، المتحدث باسم وزارة الأوقاف، إن تقدم القاهرة جاء بعد تحفيز الوزير لهمم القائمين على المشروع ولا زلنا أمامنا وقت حتى نحقق أرقاما أخرى وهذه ليست النهاية.

وأضاف طايع لأهل مصر، أن مشروع صكوك الأضاحى يأتي ضمن مبادرة حياة كريمة التى أطلقها الرئيس السيسي وهذا يضمن وصول الأضحية إلى مستحقيها بطريقة شرعية وسهلة، وذلك بالتعاون مع وزارة التموين.

وتابع المتحدث باسم الأوقاف، أن الوزارة ستعلن تباعا عن إجمالى ما ستحصله من صكوك الأضاحي بكل شفافية وحيادية ونؤمل في أهل الخير والمصريين جميعا بالتعاون في هذا المشروع.

موضوعات متعلقة