حكاية فتاة العياط والذئب| "أميرة" قتلت "الأمير" أثناء محاولة اغتصابها.. ومكالمة هاتفية أوقعتها في الفخ

أحمد أبو الأطرش

10:12 م

الثلاثاء 16/يوليه/2019

حجم الخط A- A+

داخل منطقة جبلية بالعياط وقعت جريمة قتل دفعًا عن الشرف، كشفتها فتاة قاصر بعدما أقدمت على تسليم نفسها لرجال المباحث، لقيامها بذبح سائق استدرجها بمكالمة هاتفية لاغتصابها، حسب أقوالها في محضر الشرطة.

"بداية الواقعة"
في يوم السبت الماضي، استقبل مركز شرطة العياط فتاة تدعى أميرة 15 سنة عاملة بمعرض ملابس في مدينة طامية بالفيوم وبحوزتها سكين ملطخ بالدماء، لتسلم نفسها لرجال المباحث بعدما أقدمت على ذبح سائق قام باستدراجها لغرض اغتصابها.


اقرأ أيضا.. ننشر صورة الطفلة قاتلة شاب حاول اغتصابها في العياط

"انتقال قوات الأمن لمحل الواقعة"
وانتقلت قوة أمنية من قسم شرطة العياط، إلى المنطقة التي أرشدت عنها الفتاة وتبين العثور على جثة شاب يدعى "الأمير. أ 22 سنة" سائق ملقى في مدق جبلي مصابا بجرح ذبحي و13 طعنة في أنحاء متفرقة من الجسد وبجواره سيارة ميكروباص.

"تحريات الأجهزة الأمنية"
كما دلت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة، في الواقعة أن المجني علية استدرج الفتاة بسيارته، وأن الفتاة كانت تستقل السيارة قبلها، ولكنها فقدت متعلقاتها، وعندما استقلت السيارة مرة أخرى للبحث عنها قام السائق بالفرار بها بالسيارة إلى منطقة جبلية، ثم حاول التعدي عليها جنسيا بالإكراه مستخدمًا سكين صغير، فقامت الفتاة بمجاراته وما أن تمكنت من استخلاص السلاح من يده حتى طعنته في رقبته، ثم انهالت على جسده بعدد كبير من الطعنات للتخلص منه.

"إعادة استجواب الفتاة لتناقض روايتها عن مكان الجريمة"
وأمام تناقض رواية الفتاة مع مكان الجريمة وخط سيرها، دفع ذلك رجال مباحث الجيزة إعادة استجوابها، حيث أسفرت تحريات العميد علاء فتحي رئيس مباحث قطاع جنوب الجيزة والعقيد علي عبد الكريم مفتش مباحث قطاع العياط والبدرشين، أن الطفلة حضرت من الفيوم للقاء حبيبها يدعى "وائل" بحديقة الحيوانات، وأنه كان برفقته صديق له يدعى "إبراهيم"، وأثناء تنزههم سويا تاهت منه وسط زحام الحديقة.

اقرأ أيضا..حبس سايس و2 آخرين 4 أيام بتهمة هتك عرض تاجر ملابس بالجمالية

"مكالمة هاتفية توقع الفتاة في الفخ"
وبعد فترة من البحث عنه، اتصلت به هاتفيا فأجاب أحد الأشخاص على الهاتف وأخبرها أنه عثر علي الهاتف وطلب منها لقائه لتسليمه لها اتفق ذلك الشخص على لقائها بإحدى قرى العياط، وعندما ذهبت له فاجأها بأن مالك الهاتف ذهب إليه، واستلمه منه ثم عرض عليها توصيلها بسيارته إلى الطريق الصحراوي بالغربية لاستقلال سيارة تعيدها إلى بلدتها بالفيوم، إلا أنه أثناء سيرهما تعمق إلى إحدى المدقات الجبلية وطلب ممارسة الرذيلة معها وعندما رفضت أخرج سكينا هددها بها فادعت موافقتها وطلبت منه النزول من السيارة فترك السكين وخرج وراءها، فاستغلت الفرصة وتناولت السكين وغرسته في رقبته ولكنه لم يمت فلحق بها ما دفعها لطعنه طعنات عدة في جسده حتي خر قتيلا، وأثناء هروبها للخروج من الجبل التقت شابين يستقلان دراجة بخارية أوصلاها إلى خارج الجبل ومنه إلي قسم الشرطة.

"أقوال الفتاة أمام رجال المباحث"
وقالت الفتاة إنها كانت متوجهة إلى عملها حين اختطفها ميكروباص بداخله 4 شباب واصطحبوها إلى منزل مهجور وحاولوا اغتصابها إلا أنها تعالت صرخاتها دفعهم إلى تكميم فمها واصطحابها للمنطقة الجبلية خشية فضح أمرهم وأخرج أحدهم سكينا فخطفته منه وسددت له عدة طعنات حتى سقط قتيلا فانتاب الباقين الخوف وفروا هاربين، وتوجهت هي إلى الأهالي الذين أنقذوها وأوصلوها إلي مركز الشرطة.

"استدعاء عشيق الفتاة وصديقه"
استدعت الأجهزة الأمنية حبيب الفتاة وصديقه وتبين من مناقشتهما أن القتيل صديقهما وأنهما اتفقا سويا على استدراج الفتاة ويحاول معاشرتها جنسيا، واعترفت الفتاة أنها اختلقت رواية قيام 4 أشخاص باختطافها لعدم فضح أمر علاقتها بحبيبها وحضورها للقائه.

"النيابة تأمر بحجز الفتاة"
أمرت نيابة العياط، الأحد الماضي، بحجز الفتاة، على ذمة تحريات الأجهزة الأمنية، بتهمة قتل سائق ميكروباص، أثناء دفاعها عن نفسها، لمحاولته اغتصابها.

موضوعات متعلقة