عمرو عثمان لـ"أهل مصر": تعاطي المخدرات من العوامل المهمة المؤدية إلى التفكك الأسري

الشيماء زيدان

06:00 ص

الخميس 18/يوليه/2019

حجم الخط A- A+

قال عمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي، ومدير صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطي، إن الفئة المستهدفة لبرنامج "مودة" هم الشباب من سن الـ 18 وحتى سن الـ 25، مؤكداً أنه من الضروري توعية الشباب المقبل على الزواج من كيفية اخيتار شريك الحياة، فضلاً عن أدواره ومسئولياته داخل الأسورة، وتجنب بعض المشاكل التي قد تهدد الأسرة مثل اندعدام التواصل، وذلك من خلال تدريب الشباب على آليات كيفية التواصل، داخل الأسرة، ومواجهة العنف الأسري.

وأوضح "عثمان"، في تصريحات خاصة لـ "أهل مصر"، أن التوعية بقضية التعاطي والإدمان على أولويات برنامج "مودة"، ذلك لأن التعاطي من العوامل الهامة التي تؤدي إلى التفكك الأسري، مشيراً إلى انهم يدربون الشباب على بعض المكونات الصحية مثل الصحة الإنجابية وأهمية منظوم الأسرة الصغيرة وأهمية الفحص الطبي قبل الزواج.

اقرأ أيضا.. التضامن: تعميم برنامج "مودة" على طلاب الجماعات اعتبارا من العام الدراسى المقبل

ولفت "مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان"، إلى أنه في إطار "مودة" هناك مكون ديني غاية في الأهمية يتحدث عن كيفية اختيار شريك الحياة، ومقاصد الزواج، وأحكام الخطبة، موضحاً أن كل هذه الأهداف يتم تدريب الشباب عليها، حيث قام البرنامج بتدريب 21 ألف طالب جامعي في 5 جامعات على مستوى 5 محافظات.

وأضاف: "سيتم تعميم البرنامج في الفترة المقبلة على مستوى جميع محافظات الجمهورية، ومعسكرات التجنيد ومعسكرات الشباب والرياضة وغيرها من الهيئات المعنية.

موضوعات متعلقة