بسبب "كوب شاي".. الحزن يخيم على أهالي مدينة بسيون في الغربية

02:11 ص

الخميس 18/يوليه/2019

حجم الخط A- A+

خيمت حالة من الحزن على أهالي مدينة بسيون في محافظة الغربية، على إثر مقتل أحد الشاب بعدة طعنات نافذة تلقاها من أصدقائه للخلاف على كوب من الشاي. 

تلقى اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، إخطارًا من العميد محمود كشك، أكد ورود بلاغ إلى قسم شرطة بسيون، بفيد نشوب مشاجرة بين عدد من الشباب على إحدى المقاهي بحي الخطيب بجوار مركز شرطة بسيون.

وانتقل على الفور رجال المباحث من شرطة بسيون إلى مكان البلاغ، وضبط أطراف المشاجرة، حيث تم إخلاء سبيلهم بعد التعهد عليهم بعدم التعرض لبعضهم، وعقب خروجهم من مركز الشرطة تجمع كل من "ط.س. ق" و"ك. ص. س" عاملان، حول المجني عليه "أ. ش"، ووجهوا له عدة سقط على إثرها طريح الأرض، وتم نقله لمستشفى الجامعة بطنطا. 

أجرت شرطة "بسيون" التحريات الخاصة بالواقعة، والتي تبين منها أن المجني عليه يعمل بورشة حدادة خاصة بوالده وتزوج منذ 5 أشهر، وأن المشاجرة كانت بسبب إلقاء الشاي على المجني عليه ثم ألقى عليهم الشاي. 

وحررت الشرطة المحضر الخاص بالواقعة، كما أخطرت النيابة العامة للتحقيق.

الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة