التفاصيل الكاملة حول حريق سجن الصف المركزي.. "وليد وشلته" حاولوا الهرب

ads

أهل مصر

04:16 ص

الخميس 18/يوليه/2019

التفاصيل الكاملة حول حريق سجن الصف المركزي.. وليد وشلته حاولوا الهرب
حجم الخط A- A+

كشفت التحريات التي أجرتها الأجهزة الأمنية بالجيزة حول الحريق الذي وقع داخل سجن الصف المركزي، أن الحريق نشب نتيجة إشعال عدد من المساجين بأغراضهم داخل غرفة الحجز.

كما تبين من التحقيقات، أنه بعدما رفضت إدارة السجن طلبًا من قبل مسجون بالانتقال إلى غرفة أخرى، أحدث حالة من الهياج وسانده ٤ متهمين آخرون، وافتعلوا مشاجرة مع زملائهم، وأشعلوا النيران ببطاطين لجذب انتباه قوات الأمن، وأثناء فتح أفراد الشرطة باب العنبر لاستطلاع الأمر؛ ألقى المتهمون مياهًا ساخنة أصابت أمين شرطة يدعي "محمود"، 43 سنة بحروق في الظهر.

تدخلت القوة الأمنية الموجود بالسجن، إضافة إلى رجال الحماية المدنية، حيث تم الدفع بعدد من سيارات الإطفاء لإخماد ومحاصرة الحريق، وتمكنت القوات من ضبط المتهمين بافتعال المشاجرة، ومحاولتهم للهرب، والمساجين "وليد"، ٣٧ سنة، وعاونه كل من "محمد"، ٣٢ سنة، و"كريم"، ٣٤ سنة، و"أيمن"، ٢١ سنة، و"أيمن"، ٢٤ سنة.

وكانت قد تلقت عمليات الحماية المدنية بالجيزة، بلاغًا من إدارة شرطة النجدة، يفيد اندلاع حريق داخل حجز سجن الصف المركزي، حيث تم الدفع بعدد من سيارات الإطفاء، وذلك لمحاصرة ألسنة النيران ومنع امتدادها إلى باقي الغرف.

وأشارت التحريات الأولية، إلى أن وراء الحريق مشادة كلامية وقعت بين بعض السجناء تطورت إلى مشاجرة، أشعل على إثرها أحدهم النار في بعض محتوياتها.

وتحرر المحضر الخاص بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة التحقيق.

موضوعات متعلقة