مصادر أمنية تكشف كواليس حالة الفوضى التي سادت مطار القاهرة الدولي بسبب مشجعي منتخب الجزائر

أهل مصر

كشفت مصادر أمنية رفيعة المستوى كواليس حالة الفوضى التي أثارها مشجعي منتخب الجزائر داخل مطار القاهرة الدولي، على مدار الأربع والعشرون ساعة الماضية، قائلاً:" أن بداية الأزمة تمثلت قبل المباراة النهائي ببطولة الأمم الإفريقية، حيث وصل 7000 مشجع جزائري على متن 18 طيارة خطوط جوية جزائرية، و4 طيران خاص، و11 طائرة عسكرية.

اقرأ أيضا: كواليس ضبط 6 من العناصر الإجرامية بمنطقة السحر والجمال

وأضافت المصادر في تصريح خاص لـ "أهل مصر"، غادرت الطائرات العسكرية إلى بلدها لعدم إمكانية استقرارها بأرض مطار القاهرة، حتى رحلة العودة، بعد نهاية المباراة، موضحةً أنه وبعد نهاية المباراة سافر كل المشجعين القادمين على متن الطائرات المدنية إلى بلادهم بمنتهى النظام، وتبقى المشجعين القادمين على طائرات عسكرية، حيث تأخرت طائرتهم في القدوم مرة أخرى، فقاموا بإحداث حالة من الفوضى والهياج، الأمر الذي تطلب استدعاء قوات الأمن خاصة عقب حدوث مصادمات مع العاملين بالمطار.

وتابعت المصادر، أنه ورغم حالة الهرج التي أحدثها المشجعين الجزائريين تكفل مطار القاهرة بتقديم وجبات طعام لهم وزجاجات مياة وعصائر باردة.

وأكدت المصادر، أنه تم إنهاء المشكلة بعد عدة اتصالات دبلوماسية، استجابت على إثرها دولة الجزائر، وتم عمل جسر جوي بين القاهرة والجزائر مكون من 6طائرات حربية لإعادة مشجعيها، ومنذ قليل أقلعت أخر مجموعة منهم، لتنتهي المشكلة.

WhatsApp
Telegram