"التأمين الصحي" في شهر تجريبي ببورسعيد.. إجراء حوالي 1500 عملية جراحية.. وتسجيل 260 ألف مواطن.. وإشادة دولية بالمنظومة

بورسعيد - محمد عزام

09:54 ص

السبت 10/أغسطس/2019

التأمين الصحي في شهر تجريبي ببورسعيد.. إجراء حوالي 1500 عملية جراحية.. وتسجيل 260 ألف مواطن.. وإشادة دولية بالمنظومة
التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل
حجم الخط A- A+



شهد الشهر الأول من إطلاق التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، إقبالا شديدا من المواطنين بمحافظة بورسعيد للتسجيل، وذلك من خلال 22 وحدة ومركز صحة أسرة بجميع أنحاء المحافظة لفتح الملف العائلي الخاص بأسرهم وبلغ عدد الأسر الذين تم تسجيلهم خلال الشهر الأول من التشغيل التجريبي ٧٧٨٤٦ ملفا ما يعادل ٢٦٠٩٦٦ مواطنا، وهو يمثل حوالي 28.3% من المستهدف تسجيلهم بالمحافظة 920,000 مواطن.

وتتيح المنظومة التسجيل لكل مواطني بورسعيد وذلك من خلال التوجه لأقرب وحدة أو مركز صحة أسرة لمحل السكن ببطاقة الرقم القومي وشهادة الميلاد للأطفال (أو صورة منهم) لتسجيل البيانات الخاصة بالأسرة وفتح الملف العائلي ثم يتم الفحص الطبي الشامل بالمجان لجميع أفراد الأسرة لتكملة البيانات الطبية الخاصة بهم.


التأمين الصحي في

التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل


وخلال الشهر الأول من تفعيل التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل تم إجراء 1461 عملية جراحية في 7 مستشفيات تم ضمهم للمرحلة الأولى لتطبيق التأمين الصحي الشامل في بورسعيد وهم: مستشفى السلام بورسعيد، مستشفى الرمد التخصصي، مستشفى النصر التخصصي للأطفال، مستشفى التضامن، مستشفى الحياة بورفؤاد، مستشفى النساء والولادة ومستشفى الزهور.

وتشمل العمليات الجراحية مختلف التخصصات بعضها تم إجراؤه لأول مرة في محافظة بورسعيد مثل 3 عمليات زراعة القرنية و10 عمليات إصلاح حول وجفون وعمليتي مياه زرقاء، ولأول مرة في بورسعيد تم إجراء عمليتي زراعة قوقعة بمستشفى النصر التخصصي للأطفال و11 عملية قسطرة قلب بوحدة الدكتور مجدي يعقوب بالمستشفى.

التأمين الصحي في

التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل

كما وصل الدكتور طارق شعراوي أستاذ ورئيس قسم "الجلوكوما" المياه الزرقاء في جامعة جنيف بسويسرا ورئيس الجمعية الدولية للمياه الزرقاء يوم 28 يوليو لزيارة مستشفى الرمد ببورسعيد التابعة لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد لمناظرة وإجراء بعض الحالات الجراحية لمرضى المياه الزرقاء ببورسعيد، من خلال منظومة التأمين الصحي الشامل، وذلك بالتعاون مع هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية.

وكشف شعراوي، على 20 مريضا بالمجان وأجرى عمليتي مياه زرقاء بالتعاون مع د.محمد صلاح، رئيس هيئة المستشفيات التعليمية تطوعاً منهما لمنظومة التأمين الصحي الشامل، ويعتبر الدكتور طارق شعراوي هو أحد أبناء المستشفيات والمعاهد التعليمية، وعمل بمعهد الرمد التذكاري منذ أكثر من ٢٠ عاماً، ثم سافر لتلقي الدراسة والعمل بسويسرا، وفي عام ٢٠١٢ تم انتخابه كأول رئيس مصري أو عربى للجمعية الدولية لجراحات الجلوكوما (المياه الزرقاء)، التي تضم نحو 1500 من كبار الجراحين المتخصصين في جراحات العيون والجلوكوما، كما أنشأ مؤسسة "بلدي" الخيرية للعيون بصعيد مصر، لتقديم الخدمات الصحية وإجراء الجراحات مجاناً لمحدودي الدخل. 

وواجه فريق مشروع التأمين الصحي الشامل في بورسعيد العديد من التحديات خلال الشهر الأول من التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل التي رصدها من خلال غرفة العمليات المنعقدة لمتابعة تنفيذ المشروع وأهم المشاكل التي تواجه المنتفعين على مدار 24 ساعة.

اقرأ أيضا: بالأغاني الوطنية.. جولات ميدانية لـ"متطوعي التوعية" بالتأمين الصحي الشامل بشوارع بورسعيد

التأمين الصحي في

التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل

كان أهم تلك التحديات هو الإقبال الشديد للمواطنين على التسجيل وفتح الملف العائلي من خلال 20 وحدة ومركز صحة أسرة في جميع أنحاء المحافظة مما أدى لتكدسات في بعض تلك الوحدات وعملت إدارة المشروع على حل تلك المشكلة عن طريق زيادة عدد مدخلي البيانات بنسبة 30% وتوفيرهم على مدار 12 ساعة عمل من الساعة 8 صباحاً حتى 8 مساءاً وأيضاً خلال النصف الثاني من شهر يوليو تم ضم وحدة صحة أسرة الإسراء بحي الضواحي ومركز صحة أسرة علي بن أبي طالب بحي الزهور وبذلك أصبح هناك 22 وحدة ومركز متاحين للتسجيل لتخفيف التكدسات على جميع الوحدات والعمل على تيسير وسرعة إجراءات التسجيل على المواطنين.

كما تم تقليص الوقت المخصص لفتح الملف العائلي من ساعة في بداية التشغيل التجريبي ل 10 دقائق إلى 15 دقيقة من خلال رفع قدرات مسجلي البيانات وذلك التحسن في سرعة التسجيل لاقى اعجاب ورضاء جميع المواطنين.

وكان أحد أهم التحديات التي واجهها الفريق، عدم تقبل المواطنين لآليات الإحالة ولذلك قام فريق المشروع بتوجيه حملات توعية في الوحدات والمراكز والمستشفيات من خلال المثقفات الصحيات لتوضيح الآلية بشكل سهل للمواطنين كما تم تخصيص مسئول إحالة بكل الوحدات والمراكز والمستشفيات لمتابعة حالات الإحالة وتيسير إجراءاتها وتفعيل نظام الكتروني للحد من الإجراءات الورقية للإحالة.

التأمين الصحي في

التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل

كما تم تطبيق نظام الإحالة بنسبة 100% في مستشفى النصر التخصصي للأطفال ومستشفى النساء والولادة وبنسبة 76% في مستشفى التضامن و52% في مستشفى الزهور و46% في مستشفى السلام بورسعيد.

وفي إطار بروتوكول التعاون الموقع مع الجانب البريطاني لتدريب الأطباء والعاملين على منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بإنجلترا، وذلك يوم 23 يناير الماضي، حيث وقع على البروتوكول من جانب الوزارة الدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، ومن الجانب البريطاني، السفير البريطاني لدى مصر، السير جيفري آدمز، سافرت الدفعة الثانية من أطباء طب الأسرة بمنظومة التأمين الصحي الشامل في 13 من يوليو التي شملت 35 طبيب إلى انجلترا لتلقي التدريب لمدة أسبوع على احدث نظم تطبيق طب الأسرة للإستفادة منها وتطبيقها بوحدات ومراكز صحة الأسرة في بورسعيد ضمن التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل في بورسعيد وقد سبق سفرهم تدريبهم على يد الخبراء البريطانيين لمدة ثلاثة أيام في مصر، والجدير بالذكر أنه تم سفر الدفعة الأولى المكونة من ٣٥ طبيباً في الـ٢٧ من أبريل الماضي.

والتقى الدكتور مجدى يعقوب، جراح القلب العالمى، بعدد من أعضاء فريق التمريض بمستشفى النصر التخصصى للأطفال أحد المستشفيات التى تقدم خدمات منظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظة بورسعيد، والتى تم إطلاقها تجريبيا أول يوليو الجارى وتستمر حتى سبتمبر المقبل، وجاء اللقاء ضمن برنامج تدريبى بأسوان لإعداد الفريق للعمل فى وحدة القلب التابعة لمؤسسة مجدى يعقوب بمستشفى النصر التخصصي للأطفال ببورسعيد.

التأمين الصحي في

التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل

وتجولت حافلة التأمين الصحي الشامل بشوارع المحافظة خلال الأسبوع الأول من يوليو لتوعية المواطنين بالنظام الجديد في بورسعيد، وشملت الجولة بأحياء المحافظة بحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والتقطت صورة جماعية مع المتطوعين بالحملة، وهدفت جولة الحافلة إلى تغطية جميع محافظة بورسعيد والاحتفال مع المواطنين بالإطلاق التجريبي لنظام التأمين الصحي الشامل في اطار التوعية.

وأطلقت وزارة الصحة والسكان صباح السبت الموافق 27 يوليو فعاليات الماراثون الرياضي للجري والدراجات، بمحافظة بورسعيد، وذلك بهدف التعريف بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، ودعوة المواطنين لفتح ملفات الأسر بوحدات طب الأسرة، شارك بالماراثون ٣٠٠ مواطن من أهالي بورسعيد من ضمنهم ما يقرب من ٥٠ من ذوي القدرات الخاصة وأسرهم.

بدأ الماراثون في التاسعة من صباح السبت بدايةً من نقطة الانطلاق أمام ديوان عام محافظة بورسعيد، مروراً بشارع الشهيد عاطف السادات (طرح البحر) وصولاً إلى ميدان حديقة الأمل في تمام الساعة التاسعة والنصف، يتقدم الماراثون سباق درجات، ومشاركون من ذوي القدرات الخاصة وباقي المشاركين، وعلى هامش مشاركتها في ماراثون التعريف بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، صرحت وزيرة الصحة، أن هدفنا الحفاظ على صحتكم و"بورسعيد" وجه حضاري لمصر.

التأمين الصحي في

التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل

وأكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن هدف منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد هو الحفاظ على صحة مواطني محافظة بورسعيد وتقديم الخدمة الطبية للمرضى على أعلى مستوى، مضيفة أن محافظة بورسعيد دائماً تمثل وجهاً حضارياً لمصر، مشيرةً إلى تأثير الاهتمام بالصحة على زيادة الإنتاج وزيادة الدخل القومي، وارتفاع قدرة الأطفال على التحصيل الدراسي.

وزار وفد من معهد الدراسات السياسية والإستراتيجية النيجيري بأبوجا بزيارة لبعض المنشآت الصحية التي تم انضمت منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد وذلك بغرض التعرف على منظومة التأمين الصحي الشامل وآلية عملها للاستفادة من التجربة المصرية لتحقيق التغطية الصحية الشاملة ونقل الخبرات إلى بلادهم , حيث استهل الوفد الجولة بزيارة وحدة عمر بن الخطاب كنموذج لوحدة رعاية أولية وتفقدوا عملية فتح المواطنين للملفات العائلية وإستقبالهم للخدمات الصحية الأولية وإجراء عملية الإحالة.

كما تفقد الوفد مستشفى بورسعيد العام كنموذج للمستوى الثالني من الرعاية الصحية وتفقدوا التجهيزات الموجودة بالمستشفى واستعداد طاقم المستشفى لتقديم الخدمة الصحية اللائقة , ثم توجهوا في نهاية الجولة لمستشفى النصر التخصصي للأطفال كنموذج للمستوى الثالث من الرعاية الصحية وأشادوا بالمستوى المشرف التي ظهرت به المستشفى وامتلاكها لأحدث الأجهزة الطبية الحديثة التي تؤهلها لاستقبال الحالات الحرجة وإجراء العمليات الجراحية الدقيقة وفي النهاية قام الوفد بالتقاط الصور التذكارية داخل المستشفى.

وأعرب رئيس الوفد عن إعجابه الشديد بما تم خلال التشغيل التجريبي للمنظومة وتشوقهم لرؤية تطبيقها بشكل كامل للاستفادة من التجربة المصرية لتطبيق التغطية الصحية الشامل بنيجيريا. 

وخلال تفقدهم لمنظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد قال خبراء البنك الدولي إن تسجيل ٢٥٪ من المواطنين على المنظومة الإلكترونية للتأمين الصحي الشامل في أقل من شهر يعد مؤشرا إيجابيا عن ثقة المواطن ونجاح المنظومة.

وأشادت بعثة البنك الدولي برئاسة ركها منون مدير البنك الدولي الإقليمي لقطاع الصحة و التغذية وضمت البعثة د عمرو الشلقاني خبير أول السياسات والنظم الصحية بالبنك الدولي ومصطفى عبد الله خبير أول السياسات والنظم الصحية.

واستقبل البعثة د. أحمد السبكي مساعد وزير الصحة والسكان للرقابة والمتابعة ومدير مشروع التأمين الصحي الشامل وعدد من فئات وزارة الصحة ، تفقدت البعثة خلال الزيارة مبنى هيئات التأمين الصحي الشامل و غرفة عمليات ادارة المنظومة وتم عرض النموذج المصري لإدارة منظومة التأمين الصحي الشامل وكيف تم تنفيذ المشروع على أرض الواقع. 

وقامت البعثة بزيارة وحدة الكويت إحدى الوحدات المنضمة للمنظومة وتم تتبع خط سير المنتفعين داخل الوحدات واستعراض التجهيزات الطبية وغير الطبية وأشادت البعثة بدقة تسجيل البيانات على المنظومة الإلكترونية وأثنوا على نظام الطب الأسرة وفتح الملفات العائلية التي بلغت ٤٠١٥ ملف أي حوالي ٨٠ ٪ من المستهدف.

وأشاد خبراء البنك الدولي بالتطبيق الإلكتروني لنظام الإحالة من الوحدات للمستشفيات الذي يتم بمصر لأول مرة ثم قامت البعثة بزيارة تفقدية لمستشفى النصر التخصصي للأطفال، واكد الوفد ان هذه المستشفى تعد مركزا متميزا للجراحات الدقيقة و تشخيص و علاج أورام الاطفال بما تملكه من تجهيزات طبية تعد الأحدث على مستوى العالم بالإضافة لخدماتها التشخيصية المتقدمة كما أثنى الوفد على المفاهيم الجديدة التى تم تطبيقها في المنظومة المتمثلة في استحداث وظائف جديدة ومنها ادارة تسويق الخدمات و ادارة الخدمات الفندقية ورضا المنتفعين و المعلوماتية الصحية كأقسام داخل مستشفيات المنظومة التي تدل على تطور الفكر الإداري الذي سيتم ادارة المنظومة الجديدة من خلالها.

موضوعات متعلقة