ترك رمي حصوات من جمرة العقبة هذا هو الحكم الشرعي ورأى جمهور الفقهاء

ads

محمد سليمان

12:05 م

الإثنين 12/أغسطس/2019

ترك رمي حصوات من جمرة العقبة هذا هو الحكم الشرعي ورأى جمهور الفقهاء
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

يسأل بعض المسلمين عن حكم من يفوته رمى عدد من حصوات جمرة العقبة ؟ فهل عليه فدية ؟ وهل تكون الفدية بعدد الجمرات التي لم يتم رميها ؟ حول هذه الأسئلة ذهب جمهور العلماء إلى أن من فاته رمي عدد من حصوات جمرة العقبة فعليه فدية واحدة مهما كان عدد الجمرات التي لم يرمها، وذهب جمهور العلماء في ذلك إلى أن الرمي كله لا يوجب إلا فدية واحدة، فإذا ترك الرمي كله، بأن ترك بعضه، بأن ترك رمية جمرة واحدة من الجمرات الثلاث، أو ترك رمي يوم كامل، كله ليس فيه إلا فدية واحدة يتداخل بعضه في بعض، لكن ذكر العلماء أنه إذا كان المتروك حصاة واحدة أو حصاتين من الجمرة الأخيرة؛ فإنه يعفى عنها .

ترك رمي حصوات من جمرة العقبة هذا هو الحكم الشرعي ورأى جمهور الفقهاء

كما ذهب جمهور العلماء إلى أنه من ترك ثلاثا لم يعف عن ذلك، بل يكمل، فإن فات الوقت؛ فعليه دم، وبكل حال فالجمرات تتداخل، إذا تركه كله، أو ترك رمي يوم من أيام التشريق - غير اليوم الثالث -: بأن ترك رمي الحادي عشر، أو الثاني عشر، أو ترك جمرة واحدة (يعني سبع حصيات)، أو أربع حصيات، أو خمس حصيات، أو ثلاث حصيات؛ فإن عليه دم. ويلاحظ في مسألة الرمي أن الدم إنما يجب عند فوات الوقت، أما ما دام الوقت موجودا فإنه يكمل، لكن لو كان فات الوقت - بأن انتهت أيام منى ولم ينتبه إلا بعد ذلك - فهذا هو محل الدم، أما لو نبه في أيام التشريق؛ فإنه يرجع ويكمل ما فاته.

موضوعات متعلقة