بشرى سارة.. انخفاض أسعار جلود الأضاحي ينعش صناعة الأحذية في مصر

أهل مصر
 جلود الأضاحي
جلود الأضاحي

يأتي عيد الأضحى المبارك، والذي ينتظره الدباغين ومصانع الجلد الطبيعي، حيث يعد موسم الذبح بالنسبة لهم هو الحصاد السنوي الذي يقومون فيه بتجميع الجلود فيه وتخزينها للعام الآخر، ليأتي موسم هذا العام بسابقة أدهشت الجميع وهي تراجع أسعار الجلود. 

وقال محمد وصفي، عضو غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات، أن تراجع أسعار الجلود لـ٥٠ جنيه للجلد البقري ثم ٢٠ جنيه، و١٠ جنيه لجلود الخراف والماعز، أمر لم يحدث قبل ذلك ومثير للدهشة.

اقرأ أيضًا.. عقاريون: 3 متغيرات تؤثر على القطاع خلال الفترة المقبلة

وأضاف عضو غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات، في تصريح خاص لأهل مصر، أن هذا الأمر يعد سلاح ذو حدين؛ فإما يقوم الدباغين بشراء الجلود بهذه الأسعار الزهيدة وبيعها بأسعار منخفضة لمصانع الأحذية مما يترتب عليه عودة صناعة الأحذية والشنط الجلد الطبيعي للسوق المحلي مرة أخرى بعدما تراجعت وحلت محلها الأحذية الرياضية .

وإما أن تحصل على هذه الجلود شريحة ثالثة غائبة عن الصورة وهم التجار الذين يقومون بشراء الجلود من جميع المحافظات غير الناضجة وتخزينها فترة زمنية ثم بيعها بأسعار عالية للمصانع .