بعد التشهير بها على السوشيال.. التحقيق في اختفاء سيدة بـ"السنطة" في ظروف نفسية سيئة

أهل مصر
صورة أرشيفية

أمر اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية، اليوم الجمعة، بفتح باب التحقيق في واقعة اختفاء سيدة تقيم بمركز زفتى، وذلك بعد ابتزازها عن طريق الفيسبوك. وشدد على ضرورة سماع أقوال أسرة السيدة المختفية وجيرانها، وسماع أقوال شهود العيان حيال غموض الواقعة، والتأكد من وجود شبهة جنائية في الحادث من عدمه.

وكان اللواء محمود حمزة، مدير الأمن، تلقى إخطارا من اللواء السعيد شكري، مدير المباحث الجنائية، يفيد بوورد بلاغ من أسرة ربة منزل تدعى "فايزة. م، ن" 37 سنة، يفيد بتغيبها خلال فترة إجازة عيد الأضحى المبارك عن منزلها في قرية سندبسط بدائرة مركز زفتى.

وكشفت التحريات الأمنية التي أجراها المقدم أحمد خيري جعيصه، رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي السنطة وزفتى، عن أن ربة المنزل لديها طفلان، وكانت محتجزة لتلقي العلاج داخل مستشفى زفتى العام؛ نتيجة تعرضها لهبوط حاد في الدورة الدموية؛ بسبب وعكة صحية مفاجئة.

وأفادت التحريات بأن ربة المنزل أصيبت بتلك الوعكة؛ بسبب شروع مجهولين في التشهير بها وبأفراد أسرتها على مواقع السوشيال ميديا ومنها فيسبوك، مما دفعها للخروح من منزل الأسرة في صدمة نفسية بلا عودة؛ ما دفع أهلها لإخطار الأمن.

وتكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لكشف غموض واقعة اختفاء السيدة والتأكد من وجود شبهة جنائية في الحادث من عدمه.

وجارٍ فحص جميع علاقات السيدة المختفية، وسماع أقوال الجيران وأقاربها وزملائها؛ لتحديد موقعها، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال وقائع التشهير بها على السوشيال ميديا.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول ظروف وملابسات الواقعة، وحرر محضر بالحادث، وأخطرت النيابة العام للتحقيق، والتى أمرت بسرعة تحريات المباحث بشأن الواقعة، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية، وسماع أقوال المبلغين.

Instance ID Token

Needs Permission