تسبب سرطان الخصيتين وأضرار بالكبد والقلب..أطباء يحذرون من تناول المكملات الغذائية دون إشراف طبي

أهل مصر

حذر مركز المعلومات الدوائية التابع لوزارة الصحة والسكان، من تناول المكملات الغذائية بدون إشراف الطبيب أو الصيدلي لأنها من الممكن أن تسبب مخاطر صحية عند الإفراط في تناولها على الرغم من احتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن اللازمة للوظائف الحيوية التي يقوم بها الجسم.

"عز العرب": الكبد يتأثر بالمكملات الغذائية

وأوضح الدكتور محمد علي عز العرب، استشاري الجهاز الهضمي والكبد، ومؤسس وحدة أورام الكبد بالمعهد القومي، والمستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، أن هناك عدد كبير يقبل على شراء المكملات الغذائية لتناولها حيث تظهر إعلانات عنها في كل مكان ويشتريها البعض من الصيدليات دون روشتات طبية أو حاجة أجسامهم لها، كما أنه لا يجب أن يتناول الفرد أي نوع من المكملات الغذائية لفترة طويلة دون إشراف طبي أي بأمر من الطبيب لأن الجسم في حاجة لها لأن عضو الكبد يتأثر وهو العضو الأول الذي يتعامل مع أي مؤثرات خارجية وداخلية قد تؤثر على الجسم، ويتخلص من الأدوية والهرمونات الزائدة ونسبة البكتريا والفيروسات في جسم الإنسان.

وقال "عز العرب" أنه يظهر من المسمى أنها مفيدة وغير مضرة، ولكن الكثير منها عبارة عن أدوية، ولكن في أثناء تسجيل أصحاب الشركات لها يتم اللجوء إلى تسجيلها باسم المكملات الغذائية لأن تسجيل الأدوية يمر بمراحل كثيرة وإجراءات ويتطلب ذلك تكلفة مادية عالية، مشيرًا إلى أن هناك أدوية الهرمونات التي يتناولها الشباب للحصول على العضلات وكمال الأجسام وهي تؤثر سلبيًا على الكبد لأنها تحتوي على أنواع معينة من الكورتيزون لبناء العضلات وهي خطر وبها أضرار كبيرة، حيث إن جميع أمراض الكبد يمكن أن يسببها تناول أدوية.

المكملات الحارقة للدهون تسبب تشنجات ونوبات قلبية

وكشفت مستشفى سرطان الأطفال 57357، أن المكملات الحارقة للدهون تعتبر من المواد الأساسية التى يستعين بها الشباب فى بناء عضلاتهم وعلى الرغم من هذا فهذه المكملات تحتوي على كميات كبيرة جداً من الكافيين والمنبهات الأخرى ووجد العلماء أن هذه المنبهات يكون لها أثر ضار على الصحة وتسبب الكثير من الأعراض الجانبية مثل: العصبية الزائدة التهيج، الأرق، الإدمان والاعتماد على هذه المركبات، خفقان القلب وعدم انتظام ضرباته، فقدان الوزن، ارتفاع ضغط الدم الخفيف، الهلوسة، التشنجات، والنوبات القلبية.

اقرأ أيضًا.. الصحة تقرر تحصيل نسبة 3 % من سعر عمليات قوائم الانتظار

مكملات عنصر الحديد وعلاقتها بضيق الشرايين والذبحة الصدرية

أوضح الدكتور جمال شعبان، أستاذ أمراض القلب، وعميد المعهد القومي للقلب سابقًا، أن المكملات الغذائية يمكنها أن تضر القلب وتتسبب في زيادة المشكلة، ومنها عدد من المكملات التي تعطي الجسم قوة كعنصر الحديد الذي يتسبب في ضيق الشرايين.

وأشار "شعبان" إلى أن عنصر الحديد من أهم المكملات التي تزيد من قوة الجسم وتعوض نقص الحديد فيه وبالتالي يقوي المناعة ويحمي الجسم من أمراض العدوى، والحديد موجود في كثير من البروتينات واللحوم وفي السبانخ والخضروات والكبدة ولكن رغم أهمية عنصر الحديد لجسم الإنسان فإنه ضار في المكملات الغذائية، مضيفًا أن ارتفاع نسبة الحديد في الدم سواء بالأكل أو بالمكملات الغذائية يزيد نسبة الكوليسترول الضار HDL، وقلة الكوليسترول المفيد LDL وبالتالي تضيق شرايين القلب ويتسبب فى حدوث آلام الصدر والذبحة الصدرية ويمثل حمل زيادة على القلب.

المكملات المستخدمة لبناء العضلات وعلاقتها بالسرطان

وطبقاً لجامعة هارفارد للصحة العامة، فإن الرجال الذين يلجؤون إلى المكملات الغذائية لتضخيم عضلاتهم هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الخصيتين، فطبقاً للدراسة التى قامت بها جامعة هارفارد فالرجال الذين يأخذون هذه المكملات يتعرضون لخطر الإصابة بسرطان الخصيتين أكثر من غيرهم وخاصة الذين أخذوا هذه المكملات قبل سن ال25 عام، الذين يأخذون أكثر من مكمل فى نفس الوقت والذين يأخذون هذه المكملات لـ 3 سنوات أو أكثر. وتم نشر هذه النتائج المؤكدة فى المجلة البريطانية للسرطان.