بعد نقله.. بلاغ للرئيس السيسي لإعادة "ضريح الزرقاني" لمكانه وإحالة "مستشار الرئاسة" للتحقيق

ads

أحمد مرجان

01:02 م

الأربعاء 21/أغسطس/2019

بعد نقله.. بلاغ للرئيس السيسي لإعادة ضريح الزرقاني لمكانه وإحالة مستشار الرئاسة للتحقيق
هدم مسجد أبو الإخلاص الزرقاني ونقل ضريحه
حجم الخط A- A+

تقدم شريف جاد الله، المحامي السكندري، ببلاغ إلي الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالبرقية رقم 67392 لسنة 2019، للمطالبة بإعادة ضريح الشيخ أبو الإخلاص الزرقاني لمكانه بمنطقة كرموز، والذي تم نقله لميدان المساجد بجوار مسجد المرسي أبو العباس بمنطقة بحري الإسكندرية لإعاقته استكمال مشروع محور المحمودية بتوجيه من الرئيس، وسط إجراءات أمنية مشددة.


وجاء في نص البلاغ المقدم: "أتقدم لسيادتكم وأعلم يقينا مدي حبكم لله ورسوله واحترامكم لأولياء الله الصالحين وانطلاقا من ذلك أتقدم طالبا إحالة السيد المستشار القانوني لرئاسة الجمهورية للتحقيق لعرضه القانوني غير الدقيق فيما يتعلق بضريح الشيخ الزرقاني، فكما لا يخفي علي علم سعادتكم أن الدفن خارج المدافن العمومية جريمة وبالتالي فمادام الشيخ ومن بعده بسنوات شقيقته قد تم دفنهما خارج المدافن وفي ضريح فمعني ذلك أن تصريح الدفن الصادر من الدولة قد أجاز ذلك وهذا لا يكون إلا من سلطة عليا في الدولة وهذا يعني قانونا أن هناك قرارا إداريا ضمنيا بتخصيص الأرض للضريح أي أن الأرض حلال لأن أولياء الله لا يأذن الله بدفنهم في أرض حرام".

وأضاف جاد الله، في بلاغه، أنه بالإضافة إلي ذلك أن مولد الشيخ سنويا تُخصص له خدمة شرطية من قسم الشرطة التابع له الضريح، مطالبا بإحالة الأمر للتحقيق وإن ثبت صحة بلاغه أن يتم إعادة الضريح وليلتف الكوبري من حوله كما تم في كوبري استانلي الذي التف من حول فندق سان جيوفاني وليكن قراركم بإعادة الضريح أسبق من حكم القضاء.

اقرأ أيضا.. أول تعليق من الأوقاف على هدم مسجد لإقامة كوبري في الإسكندرية

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وجه بإنهاء المعوقات التي تواجه استكمال مشروع محور المحمودية ومنها سوق الحضرة ومسجد وضريح أبو الإخلاص الزرقاني، وقد جرى تنفيذ قرار هدم مسجد أبو الإخلاص الزرقاني، وتم نقل ضريح وجثمانى الإمام الزرقاني وشقيقته "أم محمد" لميدان المساجد بجوار مسجد المرسي أبو العباس بمنطقة بحري، وسط إجراءات أمنية مشددة.

موضوعات متعلقة