بعد تحولها من أدهم إلى ريهام: العملية تكلفت 24 ألف جنيه.. وعودة أنوثتي ردت لي روحي

إنعام محمد ربيع

01:02 م

الخميس 22/أغسطس/2019

بعد تحولها من أدهم إلى ريهام: العملية تكلفت 24 ألف جنيه.. وعودة أنوثتي ردت لي روحي
حجم الخط A- A+

من جديد عادت فتاة المنيا ابنة مركز ملوى جنوب المحافظة إلى طبيعتها بعد معاناة ظلت لأكثر من ٢٣ عاما عانت خلالها من نظرات المجتمع والانتقاد الموجه إليها؛ لاعتقاد البعض أنها تريد إجراء عملية جراحية للتحول من ذكر إلى أنثى، على الرغم من معاناتها من تشوه لم تصفه الداية منذ طفولتها؛ لتقتل أنوثتها منذ الصغر.

قضية أدهم، أو رودينا، أو ريهام، أثارت الجدل خلال الأشهر الماضية، حتى تمكنت ريهام، وهو اسمها الجديد، من تحقيق حلمها واستعادة أنوثتها مرة أخرى.

تقول ريهام في تصريحات خاصة، لـ "أهل مصر": إننى سعيدة جدا بعد إجراء العملية؛ لأني استعدت طبيعتي، لافتة إلى أنها أجرت العملية بإجمالى ٢٤ ألف جنيه.

اقرأ أيضا.. أهالي المصريين المحتجزين بليبيا يعلنون إطلاق سراح ذويهم

واستكملت ريهام، عبر تصريحاتها: أجريت العملية فى محافظة الإسكندرية، ومبلغ العملية تم جمعه من بعض الأهل والأقارب وآخرين قاموا بالمساعدة.

موضوعات متعلقة