مؤتمر صحفي للجنة الخماسية لاتحاد الكرة بمقر الجبلاية

أهل مصر

لقيت اليوم السبت، طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام، ومقيمة بمركز نقادة جنوب محافظة قنا، مصرعها أثناء إجراء جراحة استئصال اللوزتين لها داخل إحدى المستشفيات الخاصة، حيث تسبب إهمال الأطباء في إصابتها بنزيف في الأنف والحنجرة مما أسفر عن وفاتها على الفور.

وتلقى اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، إخطاراً يفيد بمصرع طفلة تُدعى "نورا. ج. ج"، تبلغ من العمر 5 أعوام، وتقيم بمركز نقادة، إثر إصابتها بنزيف بالأنف والحنجرة، أثناء إجراء عملية استئصال اللوزتين لها، وهو ما دفع عائلتها إلى تحرير محضر بمركز شرطة نقادة اتهموا فيه طبيب يدعى "هاني. م"، طبيب أنف وأذن وحنجرة، يعمل بإحدى المستشفيات الخاصة بالمحافظة، بالتسبب في وفاة نجلتهم.

ويقول أحد أفراد عائلة الطفلة المتوفاة: إن "نورا" دخلت لإجراء عملية استئصال اللوزتين، داخل مستشفي خاص بقنا، فأصيبت بنزيف بسبب إهمال الطبيب بقطع شريان أثناء العملية، فاحتاجت إلى نقل دم ولم نجد في المستشفى، فتم نقلها بسيارة ميكروباص إلى مستشفى حكومي ولم نجد هناك أيضًا، فاضطررنا إلى نقلها لمستشفى القرنة في الأقصر مما تسبب في وفاتها بسبب الإهمال.