دفتر أحوال المحاكم: حادث الواحات وخلية الوراق الإرهابية ورشوة مسئول بحي السلام الأبرز

أهل مصر

تشهد أروقة محاكم القاهرة والجيزة، اليوم الأحد، عددا من الجلسات الهامة، ومنها الجنايات تحاكم 43 متهماً في "حادث الواحات"، استكمال محاكمة المتهمين في "خلية الوراق" الإرهابية، الحكم على مسئول بحي السلام بتهمة "تلقي رشوة"، نظر دعوى إلغاء نجاح طالب كويتي في جامعة القاهرة

الجنايات تحاكم 43 متهما في "حادث الواحات"

تواصل محكمة جنايات القاهرة العسكرية، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، محاكمة 43 متهماً محبوسين واثنين هاربين في حادث الواحات الذي راح ضحيته 16 من قوات الأمن، وأصيب 13 آخرون، في الدعوى المقيدة برقم 975 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، المقيدة بعد قرار إحالتها إلى القضاء العسكري تحت رقم 160 لسنة 2018 جنايات غرب العسكرية.

من بين المتهمين مجموعة من تنظيم داعش يترأسهم الإرهابي عبد الرحيم محمد عبد الله المسماري (ليبي الجنسية) المتهم بالاشتراك في ارتكاب الجريمة الإرهابية، حيث وقع الحادث يوم الجمعة الموافق 20 أكتوبر 2017 بمنطقة صحراوية فى الكيلو 135 طريق الواحات البحرية بعمق كبير داخل الصحراء وصل إلى 35 كم.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد أسندت إلى الإرهابي الليبي اتهامات بالقتل العمد مع سبق الإصرار بحق ضباط وأفراد الشرطة في طريق الواحات؛ تنفيذا لغرض إرهابي، والشروع في القتل العمد تنفيذا لذات الغرض، وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخائر التي لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، وحيازة مفرقعات، والانضمام إلى تنظيم إرهابي، والانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور تستهدف الاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

تعطيل أحكام الدستور والقوانين

ووجهت النيابة في القضية الاتهام بالانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصيةِ للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، واعتناق أفكار تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما؛ بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تنفيذ أغراضها.

الإعدام والسجن والبراءة

وكانت الدائرة 14 إرهاب بمحكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، قد قضت في 1 فبراير من عام 2017، بأحكام ما بين الإعدام والسجن والبراءة للمتهمين.

اقرأ أيضا..اليوم.. محاكمة المتهمين في "خلية الوراق" الإرهابية

استكمال محاكمة المتهمين في "خلية الوراق" الإرهابية

تستكمل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، محاكمة 5 متهمين بـ "خلية الوراق الإرهابية"؛ لاتهامهم باستهداف رجال الشرطة، والمؤسسات العامة، وقتل شخصين من بينهما أمين الشرطة عمرو عزت.

حيازة أسلحة وقتل المدنيين والشرطة

وكانت النيابة العامة وجهت للمتهمين عدة تهم منها حيازة أسلحة نارية، والقتل للمدنيين ورجال الشرطة، والانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف القانون، وحيازة منشورات تحريضية.

الحكم على مسئول بحي السلام بتهمة "تلقي رشوة"

تصدر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار على الهواري، الحكم على مسئول بحي السلام بالقاهرة؛ لاتهامه بطلب و"أخذ رشوة".

وكانت محامية قد تقدمت لحي السلام بطلبات لإدخال المرافق لوحدات سكنية بالمناطق العشوائية، وبعدها تلقت اتصالا هاتفيا من مدير التنظيم المتهم فى القضية، والتقت به على إحدى المقاهي المجاورة للحي، وطلب منها رشوة 63 ألف جنيه مقابل توصيل المرافق، وتمكن رجال الرقابة الإدارية من إلقاء القبض على المتهم أثناء تلقيه مبلغ الرشوة.

اقرأ أيضا.."عايزة أندلس وفيروز".. أم تستغيث لرجوع ابنتيها بعد خطفهما من قبل والدهما (صور)

نظر دعوى إلغاء نجاح طالب كويتي في جامعة القاهرة

تنظر الدائرة السادسة تعليم في محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة في الدعوى للمطالبة بوقف تنفيذ قرار الجهة الإدارية، بنجاح طالب كويتي في الفرقة الثالثة للعام الدراسي 2017/2018 بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، مع ما يترتب على ذلك من آثار، أخصها بطلان نتيجة نجاحه بالفرقة الثالثة للعام الدراسي 2017- 2018، وبطلان نقله للفرقة الرابعة للعام الدراسي 2018/2019، واعتباره كأن لم يكن، وعدم الاعتداد بنتائج الفرقة الرابعة مع إلزام الجهة الإدارية بإعادته للفرقة الثالثة كونه راسبا في 6 مواد دراسية.

وجاء ذلك في الدعوى المقامة من محمد حامد سالم وآمال حسانين أحمد وعمرو حلمي ورضا مصطفى المحامون، وكلاء عن الدكتور عادل محمد عوض عبدالمجيد أستاذ ورئيس قسم البلاغة والنقد الأدبي والأدب المقارن بكلية دار العلوم جامعة القاهرة.

واختصمت الدعوى، التي حملت رقم 40815 لسنة 73 ق، كلا من وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ورئيس جامعة القاهرة، وعميد كلية دار العلوم بجامعة القاهرة، ورئيس المكتب الثقافي الكويتي بالقاهرة، بصفتهم، وعبد اللطيف سعد سعود الماجدي، كويتي الجنسية.