جزاء الخيانة.. قتلت زوجها أمام طفلها بمساعدة عشيقها فأحيلت أوراقهما للمفتي.. تمردت على "الستر" وواصلت طريق الرذيلة.. القصة الكاملة لقاتلة زوجها بمساعدة عاطل في قنا

قنا: سمر مكي

03:16 م

الأحد 25/أغسطس/2019

جزاء الخيانة.. قتلت زوجها أمام طفلها بمساعدة عشيقها فأحيلت أوراقهما للمفتي..  تمردت على الستر وواصلت طريق الرذيلة.. القصة
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

انتزعت منها الرحمة والأمومة، وطاوعها قلبها فقتلت زوجها أمام نجله الصغير الذي يبلغ من العمر 5 أعوام، بمساعدة عاطل، كانت بينهما علاقة عاطفية، حتى لا يوجد عائق أمامها وأمام عشقها المزيف.. قتلت زوجها الذي لا ذنب له سوى أنه تقدم لخطبتها وتزوجها وهو لا يعلم ماضيها، وعاملها بالحسنى، وكان يفضلها على الكثيرين، وكانت ردها للجميل قتله والتخلص منه للزواج من آخر، ولم تكن تعلم أن لكل جريمة نهاية وأن نهايتها الإعدام لها ولعلاقتها المزيفة.

بداية القصة
كانت منى قبل زواجها على علاقة عاطفية بعاطل تقدم لخطبتها، ولكن طلبه لاقى الرفض من عائلتها، نظراً لسوء سلوكه وكونه دون عمل، فقاموا بتزويجها من المجني عليه، وعاملها بالحسنة كما شهد أحد جيرانها، إلا أن "منى" لم تنس عشقها القديم وطورت العلاقة به أكثر بعد زواجها، وعلم أهالي قريتها وزوجها بالقصة، وحدثت خلافات بينهما، وصلت إلى الطلاق، إلا أن عائلتيهما تدخلا وتم حل الخلاف بينهما، ولكنها لم تكف عن خطئها وتمادت في علاقتها مع العاطل، وأصبحت ترى أن وجود زوجها عائق بينها وبين عشقها فاتفقا سويا على قتله.

تنفيذ الجريمة

في تاريخ 12 سبتمبر 2017، أعد المتهمان سوياً خطة التخلص من زوجها، مستغلين وجود حدثين بالقرية وهما حفل زفاف نجل عم المجني عليه، وحفل إنشاد ديني، وانشغال أهالي القرية، واتفقا أن المتهمة تتوجه إلى بندر مركز قوص، لإجراء تحاليل طبية، بصحبة نجلها "محمود" 5 سنوات، وأثناء عودتها قامت باستدراج زوجها ليصطحبها إلى المنزل، وأثناء العودة، كان المتهم الثاني ينتظرها وبيده سكيناً، قام بشرائها من محلات بندر قوص، وأثناء وصول المتهمة وزوجها ونجلهما إلى المكان المتفق عليه، قام المتهم الثاني بطعن الزوج عدة طعنات بالسكين، وهي وضعت يدها على فمه قاصدة قتله، أمام نجلها الذي ظل يصرخ وهو يراهما ينهيان حياة والده.

إخفاء الجريمة
بعدما قام المتهمان بقتل الزوج، حاولا إخفاء الجثة وإلقاءها في إحدى الزراعات، وقاما بحرق ملابسهما الملطخة بالدماء، وإخفاء أداة الجريمة "السكين".

كشف المستور
بعد غياب الزوج عدة أيام، تم العثور على الجثة في الزراعات، وبعد تكثيف التحريات من قبل الأجهزة الأمنية بقوص، توصلت إلى المتهمين لوجود علاقة عاطفية بينهما، وبعد سماع الحقيقة من نجلها محمود، الذي شاهد الواقعة.

تحقيق العدالة
من جانبها، قضت محكمة جنايات قنا، أمس السبت، برئاسة المستشار فواز إبراهيم محمد، وعضوي المستشار وائل جمال الدين الأشلم، والمستشار محمد مصطفى البنا، وأمناء سر أحمد جمال، ومحمد عبدالوهاب، وأشرف الراوي، بمعاقبة أيمن.ع.م.ع، 32 عاماً، عاطل، مقيم بقرية جزيرة المطيرة، ومنى.ا.ح.ع، 32 عاماً، ربة منزل، مقيمة بنجع الصوابر، مركز قوص، بتهمة قتل زوجها أحمد كمال محمود، لوجود علاقة عاطفية بينهما.

كانت القضية قد أحيلت للمحاكمة برقم 14249 لسنة 2017 جنايات قوص، والمقيدة برقم 2997 لسنة 2017 كلي قنا.

موضوعات متعلقة