"الأستاذة سها وضابط الشرطة".. المعلمة تصاب بشلل نصفي إثر إهانتها.. والجمهور يطالب بمحاسبة المعتدي

بورسعيد - محمد عزام

06:08 م

الأحد 25/أغسطس/2019

الأستاذة سها وضابط الشرطة.. المعلمة تصاب بشلل نصفي إثر إهانتها.. والجمهور يطالب بمحاسبة المعتدي
حجم الخط A- A+

تحولت واقعة المٌعلمة "سها علي يوسف" البورسعيدية التي تم الاعتداء عليها أثناء تأدية عملها إلى قضية رأى عام وباتت هي القضية المُسيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر.

بدأت الواقعة بعدما تم تداول صورة للمعلمة وهي مصابة بجلطة دماغية وشلل نصفي وذلك بعد محاولة "ضابط شرطة" وضع كلبشات في يديها واتهامها بالسرقة واصطحابها في سيارة الشرطة إلى القسم أثناء تأدية عملها في المراقبة على لجان الثانوية العامة بمحافظة الإسماعيلية.

شعرت المُعلمة بالإهانة واعتبرت ما حدث اعتداء عليها لرفضها مخالفة القانون داخل اللجان ولم تتحمل ما حدث وأصيبت على إثر صدمتها النفسية بجلطة دماغية نُقلت على إثرها للمستشفى .

تداول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك تدوينات طالبوا خلالها بحق سها وشددوا علي ضرورة محاسبة الضابط، وأكد المستخدمون على حميمية العلاقة بين الشعب والشرطة رافضين أن يُفسد هذا الأمر ضابط غير مسئول .

حقق هاشتاج "مش هنسيب حق سها" أعلى نسبة تداول على صفحات البورسعيدية بالأمس وأكد المستخدمون على ثقتهم في وزارة الداخلية والقضاء المصري وجميع مؤسسات الدولة أنهم لن يقبلون إهانة مواطن وأن المخطئ لن يفلت من العقاب .

تابعت نقابة المُعلمين بقيادة علي الألفي حالة المعلمة حتى عودتها إلى محافظة بورسعيد وتم نقلها لإحدى المستشفيات الخاصة واستدعاء أطباء لمتابعة حالتها الصحية، كما قام الدكتور نبوي باهي وكيل وزارة التربية والتعليم بزيارتها.

موضوعات متعلقة