"التضامن" تعلن عن توفر خدمة رفيق المسن بالتعاون مع الجمعيات الأهلية

الشيماء زيدان

04:51 م

الأحد 25/أغسطس/2019

التضامن تعلن عن توفر خدمة رفيق المسن بالتعاون مع الجمعيات الأهلية
خدمة رفيق المسن بالتعاون مع الجمعيات الأهلية
حجم الخط A- A+

انتهت وزارة التضامن الإجتماعي، من تدريب خريجى أول دفعات مشروع رفيق المسن، حيث أعلنت الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية بالوزارة عن توافر خدمة رفيق المسن لرعاية المسنين في منازلهم من خلال الجمعيات الشريكة بالمشروع وهي (جمعية الرعاية بالمحبة وجمعية الباقيات الصالحات وجمعية الرعاية الاجتماعية بكرموز)، وذلك في المحافظات التي يستهدفها المشروع وهي (القاهرة -الجيزة - القليوبية والاسكندرية) من خلال استمارة طلب خدمة رفيق المسن وإرسالها عبر البريد الالكتروني،[email protected] كما يمكن أيضاً تقديم الإستمارة يدوياً بمقر وزارة التضامن الاجتماعي ١٩شارع المراغي بالعجوزة .

وأكدت سمية الألفي، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الإجتماعية أن مشروع المسن أحد الافكار التى تبنتها اللجنة العليا لكبار السن والتى شكلتها وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، والتي ضمت مجموعة من الخبراء والمتخصصين والجمعيات العاملة في مجال خدمة المسنين وكبار السن.

اقرأ أيضا.. شباب متطوعون لدى صندوق الإدمان يصممون مشروعات لمكافحة تعاطى المخدرات (فيديو)

وفي هذا الإطار، تم توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة ومعهد علوم المسنين بجامعة بني سويف وعدد من الجمعيات الأهلية العاملة في هذا المجال، حيث قامت الوزارة وفقاً لهذا البروتوكول بتوفير كافة الحقائب التدريبية للشباب الملتحقين بالمشروع والتنسيق بين الأطراف المعنية، حيث تم تدريب ١٥٠ شاب وفتاة على رعاية كبار السن، وقد تم فعلياً تخريج الدفعة الأولى من رفقاء المسنين ليصبح متاح الآن التعاقد معهم لخدمة المسنين في المنازل من خلال الجمعيات الشريكة في المشروع بمقابل مادى مناسب.

وفي نفس السياق، حصل المتدربين من خلال معهد علوم المسنين ببني سويف على شهادة معتمدة لاجتياز البرنامج التدريبي كما قامت الجمعيات المعنية باختيار وإعداد وتشغيل رفيق المسن وإتاحة البرامج التدريبية ليتم مراجعتها وتوفير فرص العمل لمن يتم تدريبهم.

وأضافت "الألفي"، أن اهتمام الوزارة بكبار السن وتنفيذ مشروع "رفيق المسن"، يهدف إلى الحفاظ على الترابط والتماسك الأسري من خلال توفير الرعاية المنزلية للمسن داخل أسرته وتوفير البديل عن الرعاية المؤسسية للمسن حيث تم تدريب وتأهيل عدد من الشباب للعمل بمهنة رفيق المسن.

جدير بالذكر، أن الشباب الذين تم اختيارهم قد حصلوا على تدريب على يد متخصصين نظرياً وعملياً في مجالات العلاج الطبيعي والرياضة للمسنين وكيفية قياس العلامات الحيوية للمسن والاسعافات الأولية كما حصلوا على تدريب ايضاً في ديناميكية تحريك المسن وأجهزة الجسم والأمراض الشائعة وصحة وتغذية المسن والرعاية النفسية والإجتماعية للمسن.

موضوعات متعلقة